عناصر لمنظمة خلق الإرهابية تهاجم والد وشقيقة إحدى الساكنات في مخيم ليبرتي

في باريس هاجمت عناصر لمنظمة خلق يوم الجمعة 12 حزيران (يونيو) 2015 أمام مقر زعيمة المنظمة مريم رجوي في بلدة أوفيرسوراواز بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس والدا وبنتا كانا قد احتجا على احتجاز بنت للوالد وشقيقة للبنت وهي سمية محمدي من قبل المنظمة في مخيم الحرية (ليبرتي) بالعراق ومنعها من اللقاء بعائلتها، وأصابتهما بجروح بليغة والشرطة الفرنسية اعتقلت أحد المهاجمين من أعضاء المنظمة.

والوالد هو مصطفي محمدي الذي تم نقله إلى المستشفى. كما هاجمت عناصر المنظمة محامي محمدي الذي كان يرافقه عند مظاهرة قام بها مع بنته امام بوابة مقر قيادة المنظمة. وقد رفع السيد محمدي شكوى إلى الشرطة والقضاء الفرنسي لهذا السبب.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى