منشقون عن منظمة خلق يوجهون رسالة إلى الكونغرس الأمريكي

وجه نحو 64 عنصراً من الأعضاء المنشقين عن منظمة خلق الإرهابية رسالة إلى أعضاء الكونغرس الأمريكي يطالبون فيها بتمرير الاتفاق النووي الذي وقع بين إيران والقوى الست الكبرى في 14 يوليو الماضي، مشددين على عدم الاكتراث لمزاعم المنظمة الإرهابية حيال البرنامج النووي الإيراني.

وفيما يلي نص الرسالة

ندين ونستنكر كل المحاولات لمنع تبني هذا الاتفاق في الكونغرس ومنع إلغاء العقوبات ونعتبرها محاولات لإشعال فتيل الحرب وتدمير إيران وشعبه ونعدها مناقضة لمصالح الشعب الإيراني خاصة في وضعه المعيشي الحالي ومناقضة لمصالح جميع شعوب العالم بما فيها الشعب الأمريكي وكذلك نعتبر هذه المحاولات عداء سافرا للسلام العالمي وفي الوقت نفسه نوعا من التماشي والتناغم مع أكثر الأجنحة والتيارات المحافظة تطرفا التي تقرع داخل إيران وخارجها طبول الحرب بمعاداتها لهذا الاتفاق، ومن هذه التيارات هي القيادة الطائفية والإرهابية الحالية لمنظمة مجاهدي خلق.

أعضاء الكونغرس الأمريكي المحترمين؛

نحن الأعضاء السابقون في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المنشقون عن هذه المنظمة بعد أن كان كل منا في تنظيمات هذه المنظمة لسنوات عديدة وكثير منا لمدة ما بين عشر سنوات وثلاثين سنة معظمها في العراق، نرحب ونؤيد الاتفاق الذي حصل بين حكومة الجمهورية الِإسلامية الإيرانية ودول 5+1 على المشروع النووي الإيراني ونعتبره خطوة كبيرة باتجاه إقامة وترسيخ السلام والأمن العالميين وخدمة لمصالح الشعب الإيراني. كما وإننا نساند قرار إلغاء العقوبات المفروضة على إيران وإطلاق الأرصدة الإيرانية لأننا نعتبره لصالح وطننا إيران وشعبنا الإيراني، وتأييدنا هذا للاتفاق وإلغاء العقوبات يوافق تماما إرادة شعبنا الإيراني ورأيه العام وهو ما أظهره جماهير الشعب الإيراني كما شاهده العالم في احتفالاتهم الرائعة وموجة ابتهاجهم الواسعة في العاصمة طهران والمدن الإيرانية الأخرى بكل وضوح لأنهم تضجروا وتضرروا بشدة من الحرب والمجازر بما فيها الحرب الإيرانية العراقية المدمرة ونحن بدورنا لا يمكن لنا أن نريد إلا ما يريده الشعب الإيراني بعد أن أمضينا سنوات عجاف من حياتنا في النضال من أجل الحرية والعدالة والرخاء لشعبنا الإيراني ومن أجل تحقيق حقوق الإنسان وحقوق المواطنة في إيران.

هذا وإننا ندين ونستنكر كل المحاولات لمنع تبني هذا الاتفاق في الكونغرس ومنع إلغاء العقوبات ونعتبرها محاولات لإشعال فتيل الحرب وتدمير إيران وشعبه ونعدها مناقضة لمصالح الشعب الإيراني خاصة في وضعه المعيشي الحالي ومناقضة لمصالح جميع شعوب العالم بما فيها الشعب الأمريكي وكذلك نعتبر هذه المحاولات عداء سافرا للسلام العالمي وفي الوقت نفسه نوعا من التماشي والتناغم مع أكثر الأجنحة والتيارات المحافظة تطرفا التي تقرع داخل إيران وخارجها طبول الحرب بمعاداتها لهذا الاتفاق، ومن هذه التيارات هي القيادة الطائفية والإرهابية الحالية لمنظمة مجاهدي خلق.

من المعروف أن الشعب الإيراني أعلن رأيه المؤيد لهذا الاتفاق فور الإعلان عنه ومن البديهي أنه لا يمكن لأي شخص وأية جهة أن يحدد ويمثل مصالح الشعب الإيراني الواعي أحسن وأدق مما حدده وأعلنه هذا الشعب نفسه.

وفي هذا الإطار إننا نضم صوتنا إلى صوت الشعب الإيراني والشعوب المسالمة والمنظمات المؤازرة للسلام العالمي في كل بلدان العالم لنطالب الكونغرس الأمريكي بأن يوافق ويتبنى الاتفاق النووي العالمي مع إيران وإلغاء العقوبات عليها وإطلاق الأرصدة الإيرانية.

إننا نؤكد أن موافقتكم للاتفاق ليس فقط ستصب في خانة تحسين معيشة الشعب الإيراني وإنما ستعزز وتقوي في الوقت نفسه التيارات المعتدلة والإصلاحية وناشطي الحركة المدنية داخل إيران وخارجها من أجل تحقيق الحريات السياسية وحقوق الإنسان في إيران.

مجموعة من الأعضاء السابقين في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

20 آب (أغسطس) 2015

الموقعون:

1.ميلاد آريايي

2.عيسى آزاده

3.عبد الكريم ابراهيمي

4.نسرين إبراهيمي

5.عادل أعظمي

6.إحسان بيدي

7.حميد رضا بي كس

8.شهروز تاجبخش

9.ادوارد تورنادو

10.شيرزاد جليلي

11.علي جهاني

12.بروين حاجي

13.قربان علي حسين نجاد

14.كريم حقي

15.محبوبة حمزة (محمدي)

16.يوسف حميدي

17.آن خدابنده

18.إبراهيم خدابنده

19.مسعود خدابنده

20.حبيب خرمي

21.حسن خلج

22.مهدي خوشحال

23.محمد. ر

24.علي أكبر راستكو

25.محمد رزاقي

26.سياوش رستار

27.مجتبى رشيدي

28.صادق رضائي

29.مجيد روحي

30.حميدرضا زارع سيستاني

31.علي رضا زاهدي

32.مهرداد ساغرجي

33.محمد حسين سبحاني

34.محمود سباهي

35.مهدي سجودي

36.نيلوفر سرفراز

37.بتول سلطاني

38.حميد رضا سليماني

39.رابعة شاهرخي

40.أحمد رضا شفيعي

41.مير باقر صداقي

42.حامد صراف بور

43.محمد عراقي

44.حسن عزيزي

45.كريم غلامي

46.غفور فتاحيان

47.علي قشقاوي

48.محمد كرمي

49.همايون كهزادي

50.حميراء محمد نجاد

51.أحمد محمدي

52.حورية محمدي

53.محمد محمدي

54.مرتضى محمدي

55.مصطفى محمدي

56.زهراء معيني

57.زهراء ميرباقري

58.سيد أمير موثقي

59.نادر نادري

60.محمد رضا نجاريان

61.علي رضا نصر اللهي

62.منصور نظري

63.مهدي نيك بخت

64.أحمد هاجري

نسخة إلى:

مكتب الرئاسة الأمريكية

وزارة الخارجية الأمريكية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى