منظمة خلق إلعوبة بيد الغرب

أكد حيدر كاظم نعمة الفوادي النائب عن تيار الإصلاح الوطني بزعامة وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، أن منظمة خلق الإرهابية عبارة عن العوبة بيد الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية تحركها كيفما تشاء.

وقال النائب الفوادي في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن العراقيين لن يسنوا جرائم منظمة خلق الإرهابية سواء كانت في فترة النظام البعث المجرم أو بعد سقوطه، مضيفاً أن "المنظمة لم تترك جرائمها في العراق حتى بعد إعدام الطاغية صدام حسين".

ولفت النائب عن تيار الإصلاح الوطني أن هناك العديد من الأدلة والمؤشرات تؤكد وجود تنسيق وعمل مشترك بين منظمة خلق الإيرانية الإرهابية مع تنظيمات القاعدة وخلايا البعث المجرم.

وبين عضو التحالف الوطني أكبر كتلة في البرلمان العراقي، أن منظمة خلق الإرهابية معروفة بعدائها للعراق والعملية السياسية بعد سقوط نظام البعث المجرم، مشيراً إلى أن المنظمة عملت خلال الأعوام الماضية على تنسيق المواقف مع بعض الجهات السياسية الداخلية المعارضة للنظام الجديد

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى