زمره خلق وداعش وجهان لعملة واحدة

أكد قيادي بالحشد الشعبي المقاوم، أنزمره خلق الإرهابية وداعش الإجرامي وجهان لعملة واحدة هدفهما تدمير العراق وإرجاعه إلى الحكم  البعث المقبورن الحشد الشعبي سيضغط على الحكومة والبرلمان من أجل طرد عناصرزمره خلق الإرهابية من العراق.

وقال العقيد ريحان الساعدي وهو أمر لواء المنتظر في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن وجودزمره خلق الإرهابية يعد خرقاً للسيادة العراقية، مشيراً إلى أن الحشد الشعبي سيضغط على الحكومة والبرلمان من أجل طرد عناصرزمره خلق الإرهابية من العراق.

وشدد الساعدي على ضرورة توعية المجتمع العراقي ودول العالم بخطورة زمره خلق الإرهابية التي كانت تمتهن الاغتيال والخطف والعنف كوسيلة لقتل العراقيين في فترة الطاغية صدام.

وشدد القيادي بالحشد الشعبي على ضرورة أن تعمل وسائل الإعلام الوطنية العراقية بتوعية المجتمع وكشف حجم  الجرائم التي قامت بها المنظمات الإرهابية في العراق، لافتاً إلى أن مصيرزمره خلق الإرهابية سيكون كمصير داعش الإرهابي

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى