رسالة مفتوحة الي السيد احمد ابو مطر…!

السيد ابو مطر … ميزة هذه الرسالة التي نكتبها أنها تكرر الحقائق و الوقائع الموجودة و المعروفة عن منظمة خلق الارهابية، هذه الحقائق و الوقائع التي تعرفها جيداً ، لكن قبل التطرق للموضوع ينبغي القول من الصعب أن نخفي تعجبنا، قد تسأل لماذا؟

الجواب ببساطة أنه علي الرغم من اطلاعك و معرفتك بكل جرائم هذه العصابة الارهابية هناك ستار و حاجز مظلم يحجب عنك رؤية الحقائق بشكل منطقي و واقعي اكثر لتحكم بشكل انساني و عقلاني عن هذه المنظمة الارهابية. فتدّعي و توجّه اتهاماتك الخاطئة و المظلمة الي أناس ذنبهم الوحيد أن أبائهم وأمهاتهم و أعزائهم قتلوا علي يد هذه المنظمة الارهابية.

السيد ابو مطر! هذه الرسالة ضرورية و مهمة لتوضيح و تنوير الحقائق الهامة حول الفرقة التي تعمل تحت قناع السلام في اوروبا ! هذا القناع الذي يخفي الكثير و المثال علي ذلك معسكراشرف حيث لا يوجد أي رحمة أو مراعاة للحقوق الانسانية لقواتهم و اعضائهم من قبل قيادتهم فيحرمون من ابسط حقوقهم و حرياتهم كحرية الاختيار.

يجب ان تعرف انك اصبحت دمية تتكلم وفق سياسات و اقتراحات عصابة رجوي بإرادتك أو رغم إرادتك حيث تأثرت بإعلامهم المزيف فيتظاهرون بالظلم و الأسي الواقع عليهم و أصبحت عضواً في عصابة رجوي و نؤكد مرة أخري من جديد إن كنت تريد أو لا اصبح قلمك و فكرك في خدمة اقدم منظمة ارهابية في العراق.

السيد ابو مطر! عادتاً في الحوارات السياسية و الامور الصحفية ينبغي في النقاش الرد المباشر للشخص صاحب النقاش و الجدل و ليس الرد و ارساله لأشخاص آخرين و نشره في الاعلام الواسع. هذا التصرف يعتبر استغلالا ً و تظليلا ً في الإعلام. كان من الضروري تذكيرك و بيان اصول المحاورات الثنائية التي تكون مثلما شرحناها لك.

و انت دون ان تدرك، سبّبت لنا وضوحا ً دقيقا ً لمعرفة الاشخاص اللذين يتظاهرون بمكافحة الارهاب و معرفتهم ستكون اسهل و اوضح من الماضي.

و في الحقيقة ليس عملنا أن نتطرق في هذه القضية إلي معاملتك و اسلوبك و مبادئك الاخلاقية و الانسانية التي فيها نقائص كثيرة كإدعاءاتك الباطلة التي لا تستند إلي أي دليل واقعي و منطقي.

يلجأ كتـّاب عصابة رجوي المعروفين عند الجميع الخاصة و العامة بلسانهم السليط و نشرهم اتهاماتهم الفاسدة و تدقيقهم للجزئيات و نحن لا نقصد التدقيق في كلامك و ادعاءاتك مثلما يفعلون. لكن من المفروض ان تحافظ علي الاخلاق الانسانية الشريفة و تطبق أصول مهنتك فتدرس الدلائل و الوقائع و تستنتج بإستنادك إلي الأدلة المنطقية و البراهين لتعرف الحقيقة وحدك دون التأثر بالشبهات و زيف الحقائق و الاستماع إلي التلقينات كما فعلت عصابة رجوي معك.

السيد ابو مطر! لسنوات عديدة تسجل في ذاكرة الشعب العراقي ذكريات جرائم و مجازر عصابة رجوي و معروف انه في الاعوام الماضية سحق ابناء الكرد في كردستان العراق تحت دبابات مجاهدي خلق. في جنوب العراق رجال و نساء دفنوا في مقابر جماعية بعد مقتلهم علي أيدي هذه الزمرة. آنذاك كان هناك تعتيماً إخبارياً شديدا – لصالح صدام ومجاهديخلق- علي الصحف و الوسائل الاعلام في العراق. لكن ألم تستمع لأقوال الشهود العيان الذي مازال الكثير منهم أحياء و قادرون علي الإدلاء بشهاداتهم؟ و الأهم ألم تقرأ اخبار الصحف العراقية المستقلة التي كشفت بعد سقوط صدام عن جرائمه و تعاونه مع منافقي خلق هذه الصحف التي كتبت كثيراً عن هذه المجازر لك و للآخرين لكن لم تقرأ؟

يبدو بعيداً عن العقل و المنطق الادعاء أن كل الصحف و وسائل الاعلام العراقية المستقلة عملاء مأجورين و تدافع عن نفسك بهذا التصور الباطل و المرفوض مبدأياً. ربما هذه الفئة القليلة التي انضمت اليمجاهدي خلق فأنفقوا عليها مبالغ طائلة- في الصحف و الاعلام العراقي خدعتك بوجها المزيف – و تعتبر انت كاتباً و صحفياً معروفاً فلماذا ترمي بنفسك في حضن مجاهدي خلق المخادعين؟ ولماذا ترفض كل البراهين الواضحة و العلنية لمنظمة هابيليان و الحكومة العراقية المنتخبة و نواب الشعب العراقي و منظمات حقوق الانسان و الاتحاد الاوروبي و الولايات المتحدة الامريكية و كندا حول حقيقة إرهاب هذه المنظمة الاجرامية؟

فالويل لعدم سيرك علي طريق العدل و الحقيقة و اتباعك سبيل اهواءك النفسية و عملك بالاتفاقيات التي تجري خلف الستائر.

بسبب عدم اهتمامك للحقيقة سوف تشعر بالضجر و الملل لتكرارنا لهذا الموضوع و الحقائق المتعلقة به لكن من المفيد الرجوع من جديد الي سوابق هذه الفرقة التي تعمل ضد الانسانية و التي قتلت حتي الآن 16 ألف شخصاً في ايران بطرق متعددة و تدعي ان كل هؤلاء الاشخاص هم قيادات و عملاء لنظام الملالي! فهل برأيك المرأة الحامل و الطفل الرضيع و العجوزالمسن الذي ناهز السبعون عاماً من عمره و الطفل البالغ 6 سنوات عملاء لنظام الملالي؟ والعامل الأجير الذي ليس له إنتماء الي اي مجموعة سياسية أو سوابق سياسية و بسبب اعتقاده الديني جعل لحيته تطول و لمظهره هذا يعتبره مجاهدي خلق عميلا ً فهل هو بالحقيقة عميل؟

السيد ابو مطر! بالتأكيد انك سمعت عن 18 مليون عراقي نددوا بتواجد مجاهدي خلق بالعراق. هل سمعت عن المظاهرات المتعددة التي جرت في انحاء العراق و نددت بتواجد منافقي خلق؟ بالتأكيد سمعت عن تصريحات القيادة العراقية كرئيس الجمهورية و رئيس الوزراء و رئيس المجلس و نواب البرلمان حول مجاهدي خلق؟ هل هؤلاء جميعاً عملاء لهابيليان؟

نريد لفت انتباهك الي الاخبار الموثقة صحتها التي كشفت المجاهدين و أوجعتهم و انتشرت دولياً. لو تتأمل قليلاً ستعرف أن الضربات التي تحملها مجاهدي خلق في السنوات الاخيرة من قبل هابيليان كانت اكثر من تصورهم و طاقتهم و لهذا السبب لجأووا اليك لتتكلم نيابتا عنهم و هابيليان – علي سبيل المثال – تتهم بدفع الدولارات للصحفيين و ضيوفها العراقيين.

في الحقيقة عندما قررنا البدء بالعمل من أجل الدفاع عن دماء آبائنا( شهداء الارهاب).

كنا نعرف ان كل يوم سنواجه لعبة و ذريعة من قبل مجاهدي خلق و التهديدات التي كانت تطلق من قبل عملاء مجاهدي خلق الي اعضاء هيئة ادارة و كتاب منظمة هابيليان بالتتالي و ما تزال هذه التهديدات مستمرة و كذلك المحاولات و نشر الاكاذيب و الافتراءات و الالفاظ النابية من قبل كتـّاب المواقع التابعة لمنافقي خلق، و اليوم نتهم بآلاف الاتهامات.

– علي سبيل المثال- نلفت انتباهك الي الرسالة الالكترونية لأحد الصحفيين الذين تتهمهم انت باستفادتهم من دولارات هابيليان:

] حينما رجعت من مشهد الي العراق و لكون اسمي موجوداً في موقعكم بالبداية حاولوا مصادقتي والتقرب مني و رشوتي لكن حينما عرفوا بمعارضتي لهم بدأوا بتهديدي و قالوا سندفع بك الي القاعدة و يذبح افراد اسرتك و انت تقتل بحادثة تفجير.[

هذا التهديد كان من عشرات التهديدات التي يواجهها الصحفيين العراقيين

– الذين حسب ادعاءاتك يقبضون الدولارات منا – من قبل منظمة مجاهدي خلق.

حينما قررنا دعوة المجموعات العراقية – الصحفيين و المراسلين و… – الي ايران كنا نعرف بالضبط ان هذه الايام ستكون ايام انهيار المجاهدين و عجزهم و انهم سيعملون علي مواجهتنا بنفس الطريقة فيدعون محتالين يلعبون ادوار ضيوف هابيليان و يكونوا ممثلين في مسرحية مخرجها منظمة مجاهدي خلق و كنا نعلم في خطتهم الثانية انهم سيهددون ضيوف هابيليان بعد عودتهم لكن من الملفت للنظر فشلهم في كلا الخطتين و في خدعتهم الجديدة نسبوا سياستهم القديمة – اغراء الناس بالمال – لهابيليان.

كل هذه الامور حول منظمة خلق و فشلهم المستمر رغم اتباعهم كل يوم اساليب جديدة يبين مدي نجاح هابيليان – بالالطاف الالهية – و توفيقها لتحقيق اهدافها.

كيف تنعت منظمة خلق الاشخاص الذين ندعوهم الي مشهد ايران اشخاص رعاع أميين و من جهة ثانية تعتبرهم نخب عراقية و تحذرهم من فخ السفر و الزيارات السياحية المجانية الي ايران؟

السيد ابو مطر! كن واثق بعدم انزعاجنا من كتابتك و مقالتك، بل فرحنا جداً برؤية ابعاد نجاحنا و توفيقنا الي هذا الحد الكبير و الواضح لأنه كان بإمكانك الرد علينا ببساطة لكن الكثير من مطالب الارهابيين طرحت من جانبك – مع العلم بهذه القضية لو كانت هذه المطالب تطرح بلسان مجاهدي خلق لم تتقبل من قبل الآخرين و لكنها طرحت من جانبك – و تعرف جيداً ان الذات الارهابي للتنظيمات الارهابية كمجاهدي خلق لن يمحي من تفكير الرأي العام بإغراءهم للصحفيين و الفضائيات و الإعلام المأجور.

نتصور انك تعرف اكثر من أي شخص آخر انه لا يوجد أي كاتب وطني عراقي يعرف كل جرائم منظمة خلق الاجرامية فيسمح لنفسه بالدفاع عنهم فكيف الشخص يذهب الي الصحف و الاعلام و الفضائيات و يدافع عنهم؟

السيد ابو مطر! هذه المنظمة التي في وقت عاجل بقرار الحكومة العراقية و ارادة الشعب العراقي سيسلم زمام معسكرها الارهابي الي الحكومة العراقية لم تجد طريقاً سوي الاستغاثة بالآخرين للدفاع عنهم بلسان كاذب و اسلوب مخادع لتقليل ذرة من مشاكلها و تخفي حيرتها.بذلك الوقت سنعرف كيف نتصرف مع ملف جرائم عصابة رجوي.

ثق بأن السبب الرئيسي الذي يسهل تواصلنا و علاقاتنا مع الوفود التي تأتي الي ايران هو اعتقادنا المقدس بالدفاع عن الدماء الطاهرة التي أريقت علي يد هذه الفرقة الارهابية فلذا ثق لا يوجد ما نخفيه و نريد فقط تبيين و توضيح الحقائق حول هذه الزمرة المجرمة و بلطف الباري عزوجل هذه الحقائق تنكشف يوماً بعد يوم.

في الختام نودّ التذكير بأن متابعتنا الدولية تصل باستمرار الي نتائج جيدة و ستسمع في وقت قريب عن فضائح اكثر لأشخاص تدعي انك لا تعرفهم و لست محاميهم.

السيد ابو مطر! نتمني بعد كل هذا التنوير و تبيين الحقائق من قبل منظمة هابيليان – عوائل شهداء الارهاب – لا يكون مثلك كمثل من ختم علي سمعه و بصره.

منظمة هابيليان

الوسوم
سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى