زمره خلق الإرهابية فقدت قوتها بسقوط صدام

قال عضو لجنة النزاهة النيابية عن كتلة الفضيلة عقيل الزبيدي، أن زمره خلق الإرهابية فقدت قوتها ونفوذها بعد سقوط نظام صدام المقبور في عام 2003، مشيراً إلى أن الزمره برزت ومارستها وحشيتها في العراق بعد عام 1991.

وأوضح النائب عقيل الزبيدي في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن زمره خلق الإرهابية رهنت وجودها بنظام البعث المقبور، ولهذا سقطت بسقوطه، واصبحت في العام الافتراضي وشبكات الانترنت.

وأضاف النائب عن كتلة الفضيلة أن "كل ذلك لا يجعلنا نتهاون مع موضوع زمره خلق الإرهابية، فالصحيح محاسبة ومحاكمة الجهات التي ارتكبت جرائم بحق شعبنا وكذلك إيقاف الجهات الداعمة لهم من العراقيين عند حدهم ومنعهم من التطاول على حقوق شعبنا

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى