استهداف مخيم لزمرة “خلق” الإرهابية في بغداد وسقوط عشرات القتلى

  أعلنت قيادة عمليات بغداد الخميس أن صواريخ استهدفت مخيما يأوي زمرة مجاهدي  "خلق" الإرهابية ما أدى الى مقتل نحو 23 ارهابيا من عناصرها.

واستهدف 15 صاروخا على الأقل قاعدة قرب المطار الدولي في بغداد تضم مخيما لزمرة "خلق" الإرهابية، بحسب ما أفادت مصادر أمنية، فيما قال متحدث باسم الزمرة الارهابية إن 23 من أعضائها قتلوا.

وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان "تم إطلاق 15 صاروخا من البكرية إلى محيط وداخل مخيم ليبرتي"، مضيفا أن الشرطة عثرت على الشاحنة التي أطلقت منها الصواريخ.

ومخيم ليبرتي هو قاعدة عسكرية أمريكية سابقة يأوي عناصر زمرة خلق الارهابية التي كان من المقرر ترحيلهم كلاجئين الى دول اوروبية.

وأشار البيان والمصادر في وزارة الداخلية إلى احتمال سقوط ضحايا من دون تحديد الحصيلة. وأوضح متحدث باسم زمرة "خلق" أن الهجوم هو الأسوأ الذي يتعرض له المخيم. وقال "كنا داخل مقطوراتنا حين بدأت تتساقط الصواريخ (…) لم يتمكن الجميع من الاختباء".

وقال شاهين جوبادي المتحدث باسم الزمرة الارهابية في باريس في بيان إنه حتى الآن قتل 23 من سكان المعسكر بينهم امرأة واحدة على الأقل في الهجوم وأصيب عشرات آخرون. وأضاف أن 80 صاروخا على الأقل أصابت المعسكر.

ويذكر أنه هذه الزمرة الارهابية وقفت إلى جانب ديكتاتور العراق المقبور صدام خلال الحرب التي شنها على إيران في الثمانينيات من القرن الماضي.

وبعد الانسحاب الأمريكي من العراق في العام 2011، تم نقل المئات من ارهابيي هذه الزمرة إلى مخيم ليبرتي تمهيدا لاخراجهم الى دول اوروبا.

ورغم استعداد بعض الدول الغربية و البانيا لاستقبال اعضاء زمرة المجاهدين الا ان زعماء هذه المنظمة الارهابية يصرون على بقائهم في الاراضي العراقية لان استمرار حياتهم رهن بهذا التواجد

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى