الحكيم يبحث مع وزيرة حقوق الإنسان ملفي مجاهدي خلق

استقبل نائب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم في بغداد، السبت، وزيرة حقوق الإنسان وجدان ميخائيل، وبحث معها الإجراءات المتخذة في التعامل مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بالإضافة إلى قضية المقابر الجماعية.

وقال بيان صادر عن المجلس الأعلى، تلقت الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) نسخة منه إن "سماحة السيد عمار الحكيم استقبل صباح اليوم (السبت)، في بغداد، السيدة وجدان ميخائيل وزيرة حقوق الإنسان".

وأضاف البيان أن "الجانبين بحثا عدد من القضايا ذات الصلة بحقوق الإنسان، وبالأخص تلك التي تتعلق بالإجراءات المتخذة من قبل الحكومة في التعامل مع ملف منظمة مجاهدي خلق، بالإضافة إلى المقابر الجماعية التي خلفها النظام البائد كأبشع جريمة ترتكب بحق الإنسانية في العصر الحديث".

وتتخذ منظمة مجاهدي خلق، المعارضة للحكومة الإيرانية، معسكر أشرف في محافظة ديالى (57 كم شمال شرق بغداد)، مقرا لها، منذ ثمانينيات القرن الماضي، حيث كان النظام السابق يتعاون معها، إبان حربه مع إيران.

ودعا الحكيم حسب البيان إلى "ايلاء موضوع المقابر الجماعية ما يستحقه من اهتمام، واعتماد السبل العلمية الحديثة والكفيلة بالكشف عن هويات الضحايا، وعلى ضرورة تعريف قضيتهم بالرأي العام العالمي".

يذكر انه تم اكتشاف عشرات المقابر الجماعية في مناطق مختلفة من العراق منذ سقوط النظام السابق في عام 2003، معظمها لضحايا تم إعدامهم في فترة التسعينيات من القرن الماضي.

  اصوات العراق

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى