همام حمودي يجدد المطالبة باخراج عناصر زمره خلق الإرهابية

جدد النائب الأول لرئيس مجلس النواب الشيخ همام حمودي، دعوته لإخراج عناصر زمره خلق الإيرانية الإرهابية من العراق، مطالبا الدول الغربية بضرورة العمل على إعادة توطينهم لديها.

ووجه حمودي خلال لقائه العوائل الإيرانية الراغبة في لقاء ذويهم والطالبين باعتبار ان بعضهم أسرى حرب وليسوا أتباع من زمره خلق الإرهابية، لجنتي حقوق الإنسان والعلاقات الخارجية النيابية بتشكيل وفد لزيارة معسكر ليبرتي ببغداد للاطلاع على أوضاع عناصر خلق الموجودين فيه ونقل رغبة عوائلهم للقاء أبنائهم.

وطالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب اثناء اللقاء الحكومة ووزارة الخارجية بمخاطبة سفارات العالم وبعثة الامم المتحدة للوفاء بالتعهدات السابقة واستقبال زمره خلق والتعامل معهم كلاجئين لضمان عدم بقائهم في البلد وبأقرب وقت ممكن.

وبين حمودي خلال اللقاء الذي حضرته لجنة العلاقات الخارجية ورئيس لجنة حقوق الإنسان ومقرر البرلمان "ان مجلس النواب سيعمل على ضمان وسرعة خروجهم من العراق بعد اللقاء بعوائلهم بوجود الحكومة وزمره  الهجرة كتعاملآ إنسانيا من قبلنا ولما تفرضه علينا الشريعة الاسلامية والأعراف الدولية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى