ندعم خطوات البرلمان العراقي لضمان اللقاءات العائلية لسكان مخيم الحرية (ليبرتي) ونقلهم من العراق

بيان مثير للسخرية صادر عن زمرة رجوي ضد البرلمان العراقي: "نسمح للعوائل المقيمة في أوربا وأميركا باللقاء ولا للعوائل من إيران"!!!

زمرة رجوي مصابة بالذعر من قرار نواب البرلمان العراقي لزيارة ليبرتي وتصدر بيانات مزورة ضد البرلمان العراقي مترجمة من الفارسية باسم تنظيمات وهمية عراقية لا وجود لهم إطلاقا حتى في الفضاء المجازي

إثر لقاء عدد من أهالي سكان مخيم الحرية (ليبرتي) في بغداد يوم الثلاثاء 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 بنواب في البرلمان العراقي كتب الموقع الرسمي لمجلس النواب العراقي يوم 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 يقول: "عقدت اللجنة النيابية المكلفة بالنظر في طلبات أهالي منظمة خلق الايرانية برئاسة النائب ارشد الصالحي اليوم الأربعاء 25/11/2015 اجتماعا في مقر لجنة حقوق الإنسان وبحضور أعضاء عن لجنتي الأمن والدفاع والعلاقات الخارجية مع اللجنة العليا لمخيم الحرية في رئاسة مجلس الوزراء.. وعرضت اللجنة البرلمانية خلال الاجتماع مطالب أهالي المنظمة الإيرانية ورغبتهم بزيارة أبنائهم في مخيم الحرية من اجل اتخاذ الحكومة الإجراءات اللازمة لتأمين الزيارة.. وتم الاتفاق على عرض ملف مخيم الحرية خلال جلسات مجلس النواب المقبلة".

وفي ما يلي رابط الخبر في الموقع الرسمي للبرلمان العراقي:

http://www.parliament.iq/details.aspx?id=53879&AlwType=Pre

وسبق ذلك أن كان موقع البرلمان العراقي قد كتب يوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 قائلا: "وجه عضو هياة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي لجنتي حقوق الإنسان والعلاقات الخارجية النيابيتين بتشكيل وفد لزيارة معسكر ليبرتي ببغداد للإطلاع على اوضاع الموجودين فيه ونقل رغبة عوائلهم للقاء ابنائهم ، جاء ذلك خلال لقائه العوائل الراغبة في لقاء ذويهم والطالبين بإعتبار ان بعضهم أسرى حرب وليسوا أتباع من منظمة خلق . وطالب الشيخ د. حمودي خلال كلمته اثناء اللقاء الحكومة ووزارة الخارجية بمخاطبة سفارات العالم وبعثة الأمم المتحدة للوفاء بالتعهدات السابقة واستقبال منظمة خلق والتعامل معهم كلاجئين لضمان عدم بقائهم في البلد وبأقرب وقت ممكن. وبين النائب الاول لرئيس المجلس خلال اللقاء الذي حضرته لجنة العلاقات الخارجية ورئيس لجنة حقوق الإنسان ومقرر البرلمان " ان مجلس النواب سيعمل على ضمان وسرعة خروجهم من العراق بعد اللقاء بعوائلهم بوجود الحكومة ومنظمة الهجرة كتعامل إنساني من قبلنا ولما تفرضه علينا الشريعة الإسلامية والأعراف الدولية ". وذلك على الرابط التالي في الموقع الرسمي للبرلمان العراقي:

http://www.parliament.iq/details.aspx?id=52873&AlwType=Pre

ومن جهتها أصدرت زمرة رجوي هي الأخرى يوم 26  تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 بيانا مثيرا للضحك والسخرية يؤكد ذروة تخبطها وهزيمتها السياسية والإستراتيجية أمام ضغوط العوائل للقاء بأعزائهم وكذلك يدل على سقوط حججها الواهية والمتكررة بأن الآباء والأمهات العجائز لأعضائها هم "عملاء المخابرات وضباط قوة القدس"!!! فيما أن كل من التقى بهؤلاء الشيوخ والنساء من المستحيل أن يتصور أنهم عملاء المخابرات الإيرانية. إنهم من آباء وأمهات وأفراد عوائل  سكان مخيم ليبرتي استمعوا إلى صيحات ونحيب هذه الأم أمام مخيم الحرية (ليبرتي) ببغداد والتي تنادي بنتها "بروانه"، هل يمكن لأحد بعد أن شاهد هذا المقطع الفيديوي أن يقول  إن هذه عائلة وهمية أو ليست عائلة وإنما ضابط في قوة النظام؟؟! وهي على الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=uXffUc5nz9k&list=PL9zvRE0IE7jPdj9309mBsQARIbuYaARoN

فقالت زمرة رجوي في بيانها إنه ومن بين آلاف الأهالي لأفراد الزمرة في مخيم ليبرتي في العراق هناك 400 شخص فقط يقيمون في أوربا وأميركا له حق اللقاء بأعزائهم في مخيم الحرية (ليبرتي) في بغداد!! لكونهم مؤمنين بقيادة الزمرة! زاعمة أن الحكومة العراقية ترفض منح تأشيرة الدخول لهم لزيارة أهلهم في المخيم، بغض النظر عن كون هذا كذب محض يطرح هناك سؤال: لماذا لا يحق للعوائل اللقاء بأعزائها في ألبانيا أيضا؟ هل الحكومة الألبانية هي الأخرى ترفض منح التأشيرة؟ والسؤال الآخر: لماذا لم تكن قيادة الزمرة تسمح حتى للعوائل القادمة من أوربا وكندا وأميركا إلى معسكر أشرف السابق بأن تلتقي بأعزائها؟ الجواب هو لأن قيادة المنظمة قيادة دينية خاصة قد حرم اللقاء العائلي لأعضائها.

نحن كنا داخل المنظمة وسمعنا من مسعود رحوي زعيم المنظمة يقول لنا إن الحيوانات تنسى آباءها وأمهاتها بعد أن كبرت فيكف أنتم تفكرون في العائلة؟؟!!! هل أنتم أسفل من الحيوان؟ كل هذه الشعارات و المزاعم لمنظمة مجاهدي خلق تأتي للتهرب من لومة اللائم في خارج المنظمة والأشخاص العاديين ولهذا السبب يلجأ إلي مختلف الحجج والذرائع لتبرير أحكامها الداخلية والتستر عليها.

كيف تقوم قيادة منظمة تدعي الجهاد والقتال من أجل الشعب الإيراني بإصدار الفتوى بحرمة اللقاء بالعوائل القادمة من إيران وهي عوائل أعضائها وتعلن السماح باللقاء للعوائل المقيمة في الخارج والمؤمنة بقيادة الزمرة فقط!! فقولوا كيف وبأية طريقة يمكن للعوائل في إيران أن تلتقي بأهلها في العراق وفي ألبانيا؟

إن زمرة رجوي تقول إن مخيم ليبرتي سجن لأفرادها والنظام الإيراني هو السجان والمسيطر على هذا السجن وعلى العراق. ولكن في كل السجون في العالم هناك لقاء عائلي يرتبه السجانون، والشرطة تأخذ العوائل إلى زيارة أبنائها هل هذا يعني العوائل هم أعضاء الشرطة؟

 فالواقع أن قيادة زمرة رجوي تخاف من اللقاء العائلي لأن أفرادها سينفصلون عن المنظمة عند لقائهم بعوائلهم، وقيادة الزمرة لا تثق بأفرادها وهي تعرف قبل غيرها أن أفراد الزمرة متذمرون ولهذا السبب قامت بقطع اتصالاتهم بخارج المخيم حيث لا يحق لأحد داخل التنظيم باستخدام الهاتف أو الإنترنت أو حتى التراسل بالبريد بخارج التنظيم وخارج المخيم خاصة بأفراد العوائل لأن قيادة الزمرة تعتبر العائلة نافذة على خارج التنظيم يمكن لعضوها أن تطلع عبرها على ما يجري في العالم وعلى حقيقة أن قيادتها أوقعت أشد ضربة على حركة الشعب الإيراني التحررية وعلى نضال الشعب الإيراني من أجل الحرية والديمقراطية، وتعرف القيادة أن أي انفتاح داخل التنظيم خاصة السماح باللقاءات العائلية أو الاتصال بالعوائل سيؤدي إلى تفسخ وانهيار التنظيم وهذا ما يقف وراء إصابة قيادة الزمرة بالذعر من قرار نواب في البرلمان العراقي بزيارة المخيم.

هذا واتهمت الزمرة في بيانها العوائل باستغلال اللقاء مع النواب أو بعبارة أخرى اتهمت نواب البرلمان العراقي بالانخداع! ووصفت استقبال النواب أهالي مخيم الحرية (ليبرتي) بأنه "مهزلة مريبة" مما يعتبر تطاولا سافرا على البرلمان العراقي ونوابه المحترمين.

ثم وفي محاولة لإحباط هذا النجاح الذي حققته العوائل وكذلك لإفشال خطوة البرلمان العراقي وتأثيراتها وهي الخطوة التي نشر الموقع الرسمي للبرلمان أخبارها بالتفصيل بدأت زمرة رجوي بإصدار بيانات مزورة ومختلقة مترجمة من اللغة الفارسية إلى عبارات عربية بالأسلوب الفارسي باسم تجمعات أو منظمات عراقية وعربية وهمية لا وجود لها إطلاقا على أرض الواقع ولا يوجد لها أي موقع على الإنترنت ومنها "مركز الدراسات القانونية للتنمية وحقوق الإنسان الدولي"! و"منظمة السلام العراقية" و"تجمع المحامين العراقيين الأحرار" و"المجلس الوطني لعشائر العراق" و… التي لا توجد لها أي بيان حول القضايا العراقية بل كل بياناتها تأتي دعما لزمرة رجوي ومطالبها وأهدافها.

إن المنشقين عن زمرة رجوي تعبر عن شكرها ودعمها لهذه الخطوة والمبادرة الإنسانية من قبل نواب في البرلمان العراقي من أجل ترتيب اللقاء بين العوائل وسكان مخيم الحرية (ليبرتي) وقرار لجنتي حقوق الإنسان والعلاقات الخارجية في البرلمان لزيارة مخيم الحرية (ليبرتي) والحوار مع سكانه في هذا المجال والاطلاع على أوضاعهم وكذلك العمل على نقل سكان المخيم إلى بلدان آمنة، كما تدعم طلب العوائل للقاء بأعزائها ونقلهم من العراق وتهنئ العوائل وأعزائهم في المخيم بهذا النجاح الكبير وغير المسبوق داعية جميع الأصدقاء المنفصلين عن زمرة رجوي وجميع المنظمات الإنسانية والشخصيات السياسية والاجتماعية والكتل والجمعيات المهتمة بحقوق الإنسان إلى دعم هذه الخطوة والمبادرة الإنسانية للبرلمان العراقي ومتابعتها ومساندتها بكل نشاط على الصعيدين الدولي والإعلامي في جميع البلدان وبكل ما تمتلكه من إمكانيات

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى