نقل 40 آخرين من مخيم ليبرتي في بغداد إلى ألبانيا خلال الأسبوع الماضي على وجبتين

مجمل عدد المنتقلين في غضون شهرين ونصف بلغ 257 شخصا

زمرة رجوي ترضخ أخيرا للضغوط الدولية لتسليم 40 شخصا في الأسبوع لنقلهم إلى ألبانيا

تم في اليومين الثلاثاء والخميس الماضيين الأول والثالث من شهر كانون الأول (ديسمبر) الجاري وعلى وجبتين نقل 40 شخصا آخرين إلى ألبانيا أي 20 شخصا على كل وجبة وبذلك يصل مجمل عدد المنتقلين من مخيم الحرية (ليبرتي) ببغداد إلى ألبانيا في غضون شهرين ونصف شهر على 15 وجبات في المرحلة الجديدة إلى 257 شخصا.

يذكر أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أعلنت في بيانها الصادر يوم 30 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أي غداة ليلة الهجوم الإرهابي على المخيم والذي أوقع 24 قتيلا من سكان المخيم وأكثر من مائتي جريح منهم إضافة إلى مقتل 3 جنود عراقيين من قوة حماية المخيم وإصابة عشرات الآخرين منهم بجروح أن 900 من سكان مخيم الحرية (ليبرتي) قد تم نقلهم حتى الآن إلى ألبانيا وبلدان أخرى وبقي الآن 2160 آخرين في المخيم وقد نقل إلى ألبانيا منذ شهر يونيو الماضي وحتى الآن 260 شخصا وسوف يتم نقل 200 آخرين منهم حتى نهاية عام 2015.

وحسب المعلومات التي حصلنا عليها من مصادر عليمة في الأمم المتحدة في العراق أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة قد طلبت من قيادة زمرة رجوي في مخيم الحرية (ليبرتي) بأن تسلم 40 شخصا في الأسبوع لنقلهم إلى ألبانيا حتى يكتمل عدد 200 قبل أسبوعين من نهاية العام الجاري بسبب أيام العطلة والإجازات في أجهزة الأمم المتحدة في نهاية العام وبداية العام الجديد إلا أن قيادة زمرة رجوي كانت قد رفضت طلب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ووعدت بتسليم 14 شخصا فقط في الأسبوع لنقلهم إلى ألبانيا ولكنها رضخت مؤخرا لضغوط الأمم المتحدة وأميركا لتسليم 40 شخصا في الأسبوع لنقلهم من العراق إلى ألبانيا.

هذا وتمتنع قيادة زمرة رجوي في مخيم الحرية (ليبرتي) عن إعلان أسماء المنتقلين إلى ألبانيا خوفا من اطلاع العوائل على نقلهم فمحاولتهم للاتصال بقريبهم الأمر الذي تخشى بسببه قيادة زمرة رجوي أن ينفصل ذلك العضو عن الزمرة بعد علمه بالحقائق التي تجري خارجها

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى