جواد رحيم الساعدي: من فقد وطنيته يدافع عن زمره خلق

عتبر نائب رئيس مجلس محافظة ميسان (جنوب العراق) جواد رحيم الساعدي، الأربعاء، أن الجهات السياسية والإعلامية العراقية التي تدافع عن زمره  خلق الإرهابية فقد وطنيتها، مشيراً إلى أن من فقد وطنيته لا يمكن أن يستردها لأنها جزء من الشرف.

وتساءل جواد الساعدي في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، "كيف يمكن لإنسان غيور أن يبرئ زمره  خلق الإرهابية من جرائم قامت بها مع أجهزة نظام البعث المقبور ابان الانتفاضة الشعبانية وما بعدها تنفيذ سلسلة من الاعتقالات والمداهمات التي طالت العديد من الأبرياء".

وأضاف نائب رئيس مجلس محافظة ميسان "الم يكن لزمره  خلق الإرهابية قاعدة ومقرا في قضاء الدير الواقعة شمال محافظة البصرة وما كان يعرف بمقر الفيلق الثالث للجيش العراقي أبان الطاغية صدام، حيث كانت تنفذ حملات الاعتقال والمداهمات بالتنسيق مع قوات صدام ضد المدنيين الأبرياء".

وبين جواد رحيم الساعدي إن "من ينكر جرائم زمره  خلق الإرهابية في العراق بلا وطنية ولا يمكن له أن يكون شريكا يعتمد عليه ويطمئن له شريحة كبيرة من الشارع العراقي"، مشيداً بالجهود التي يبذلها موقع "أشرف نيوز" للتعريف بجرائم زمره  خلق الإرهابية وتأريخها الذي وصفه بـ"الأسود

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى