الولايات المتحدة الأمريكية، مسؤولية بقاء زمره خلق الارهابيه في العراق

حمل المحلل السياسي العراقي الشيخ عبد العظيم الزهيري، الولايات المتحدة الأمريكية، مسؤولية بقاء زمره خلق الإيرانية الإرهابية في العراق بعد سقوط نظام صدام المجرم وفرض سيطرتها على العراق، مشيراً إن "أمريكا ضغطت على العراق لإبقاء هذه الزمره الإرهابية".

وقال الشيخ الزهيري في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن "المعارضة العراقية التي كانت تعمل بالخارج ضد نظام البعث الصدامي كان من ضمن أولوياتها هو طرد كل المنظمات والجماعات المتعاونة مع صدام المقبور"، مضيفاً إن "من ضمن هذه المنظمات هي زمرة خلق الإرهابية التي شاركت في سفك الدم العراقي".

وبين الشيخ عبد العظيم الزهيري إنه "لولا الضغط الأمريكي لما بقيت زمره خلق الإرهابية في العراق ولتم طردها عقب سقوط صنمها صدام المجرم، لكنها أمريكا فرضت على النظام السياسي الجديد بقاء هذه الزمره الإرهابية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى