الشرطة الفرنسية تفض اشتباك بين مجاهدي خلق و حزب العمال في باريس

قامت الشرطة الفرنسية بفض اشتباك بين عناصر زمرة مجاهدي خلق الإرهابية و موالين لحزب العمال الشيوعي الايراني المعارض.

و نقل موقع هابيليان (عوائل شهداء الإرهاب في ايران)عن مواقع تابعة لمنشقين عن زمرة خلق، ان الاشتباكات حدثت بعد نزول عدد من الموالين للمعارضة الايرانية إلي الشوارع احتجاجا علي زيارة الرئيس حسن روحاني إلي باريس. و قامت زمرة خلق برفع صور لمريم رجوي زعيمة الزمرة و زوجها الهارب مسعود رجوي و من ثم تسللت داخل صفوف باقي المعارضة مثل العلمانيين و الملكيين و اليساريين حتي يظهر أن جميع المتظاهرين هم من اتباع مجاهدي خلق و هنا قامت المعارضة بالاعتراض علي هذه الخطة الماكرة.

و غضبت زمرة خلق التي لم تتحمل وجود أي رأي مخالف لها و هاجمت صفوف اتباع حزب العمال الشيوعي و حدثت اشتباكات بينهما أمام مرأي المواطنين الفرنسيين في الساحة الرئيسية في باريس.

و تدخلت الشرطة الفرنسية لتهدئة الاجواء و قامت بفض الاشتباكات التي ادت إلي اعتقال عدد من اعضاء زمرة خلق الإرهابية و الطرف المقابل.

و هذه الاعمال التي تقوم بها زمرة خلق ليست الأولي من نوعها حيث قامت في 17 يونيو 2003 بعمليات احراق جماعي لأعضائها في شوارع باريس و عدد من العواصم الأوروبية بعد ان قامت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية بإعتقال زعيمة الزمرة و 170 آخرون من القادة بتهم تتعلق بالإرهاب و غسيل الأموال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى