الأمم المتحدة مقصرة في إخراج زمره خلق من العراق

حملت عضو مجلس النواب عن محافظة كربلاء النائب فردوس العوادي، الجمعة، بعثة الأمم المتحدة بالعراق مسؤولية التباطؤ في إخراج عناصر زمره خلق الإيرانية الإرهابية من البلاد، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة وعدت الحكومة العراقية السابقة بعملية الإسراع.

وقالت النائب عن دولة القانون الدكتورة فردوس العوادي في تصريح لمراسل موقع "اشرف نيوز"، إن "الأمم المتحدة تتحمل كامل المسؤولية في عملية عدم الإسراع في إخراج زمره خلق الإرهابية وإيجاد بلد ثالث يسمح لهم بالتواجد على أراضيه".

وأوضحت العوادي إلى أن "البعثة الأممية ببغداد تتحمل أيضا مسؤولية عدم تواصل العوائل الإيرانية مع أبنائها المتواجدين في معسكر ليبرتي"، مطالبة البعثة بالتنسيق مع الحكومة العراقية والعمل على إجراء هذه اللقاءات التي من شأنها أن تقنع بعض عناصر زمره خلق بالعودة إلى وطنهم إيران.

وشككت عضو مجلس النواب "بنوايا الأمم المتحدة في التعاطي مع موضوع زمره خلق الإرهابية وعملية إخراجهم من العراق"، مضيفة "ربما تحاول الأمم المتحدة وبالتنسيق مع الولايات المتحدة استخدام موضوع زمره خلق كورقة ضاغطة على إيران في أي مرحلة

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى