الاتحاد الاسلامي الكردستاني: نرفض جرائم زمره خلق

أكد رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني النائب مثنى أمين، ان كتلته ترفض جرائم زمره  خلق الإيرانية التي اقترفتها قبل سقوط نظام صدام حسين، منوهاً إلى أن "الحديث عن دعم الاتحاد الاسلامي الكردستاني لوجود الزمره  لا أساس لها من الصحة".

وقال النائب مثنى أمين في تصريح عبر الهاتف لمراسل موقع "أشرف نيوز"، "لقد كان الشعب الكردستاني أحد ضحايا زمره  خلق الإيرانية ونظام البعث الصدامي، فهل يعقل أن ندافع عنهم ونطالب ببقائهم"، مشيراً إلى أن "الكردستاني طالب بنقلهم خارج العراق مع احترام ورعاية حقوق الإنسان التي كفلها الدستور العراقي والأنظمة الدولية".

واعتبر رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني، كل ما ينسب إلى كتلته من الدعوة لبقاء عناصر زمره  خلق الارهابية في العراق لا صحة له ولا يمثل الكتلة السياسية وإنما هي مواقف فردية، مشدداً على ضرورة أن يتوحد العراق لمحاربة الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وأضاف النائب مثنى أمين "لقد كان شعب العراق بكافة طوائفه وقومياته ضحية للبعث الصدامي المجرم وأدواته القمعية من بينها زمره  خلق الايرانية التي كانت تسرح وتمرح وتتحرك كيف ومتى شاءت

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى