دعاة الإرهاب من يدافعون عن زمره خلق

قال عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة النائب أمجد المنصوري، إن دعاة الإرهاب هم من يدافعون عن زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، مشيراً إلى أن غالبية العراقيين والشريحة الواسعة منهم يرفضون هذه الزمره .

وأوضح النائب المنصوري في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، "إن من يدافعون عن زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية كانوا بالأمس يدافعون ويبررون جرائم الطاغية صدام حسين بحق العراقيين"، مضيفاً إنه "ليس بالأمر الغريب على هذه الشخصيات السياسية والإعلامية التي امتهنت الارتزاق والعيش على أموال العمالة وبيع ضمائرها".

وشدد عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة على إنه لا سبيل أمام زمره  خلق الإيرانية الإرهابية إلا الخروج من العراق وتحديد مصيرها خارج أرض العراق المقدسة التي ترفض قوى الإرهاب، منوهاً إلى أن العراق دفع الكثير من الدماء والأموال خلال فترة وجود هذه الزمره  الإرهابية على أرضه.

وتساءل النائب أمجد المنصوري "إذا كانت بعض الدول الغربية والعربية ترى أن زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية جماعة سياسية معارضة فلماذا ترفض استضافتها أو مساعدة العراق في إخراجها من أراضيه"، مؤكداً إن "هؤلاء يستخدم حتى إبليس لتحقيق طموحاتهم وأغراضهم، وهم يستخدمون زمره  خلق الإرهابية في خلافاتهم مع الجمهورية الإسلامية".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى