الأكراد لا يحبذون بقاء زمره خلق بالعراق

قال عضو مجلس النواب عن محافظة دهوك ريناس جانو، الخميس، إن الشعب الكردي في اقليم كردستان لا يحبذ بقاء عناصر زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية في العراق، مضيفاً إن "الأكراد في فترة ما كانوا أحد ضحايا الزمره  التي تعاونت مع صدام حسين".

وأشار النائب ريناس جانو في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إنه "لا يخفى دور زمره  مجاهدي خلق الإيرانية وما قامت به من جرائم في العراق ضد جميع قومياته من العرب والكرد والتركمان"، منوهاً إلى أن "العراق أبقى عناصر هذه الزمره  الارهابية حتى الآن على اراضيه بسبب وجود رغبة لدى الدول الاوروبية في احتضان وتوطين عناصر هذه الزمره ".

وحمل النائب عن محافظة دهوك الأمم المتحدة مسؤولية كبرى في حسم بقاء عناصر الزمره  الإيرانية في العراق، وقال "الأمم المتحدة أيضاً تتحمل مسؤولية كبرى تجاه هذه القضية لأنها كانت طرفاً موقعاً على اتفاقية نقل عناصر الزمره  خلق خارج العراق".

ونفى النائب عن التحالف الكردستاني وجود رغبة لدى كتلته في تأييد بقاء عناصر زمره  خلق الإرهابية في العراق، مضيفاً "نحن مع سيادة العراق على كافة أراضيه ومنع بقاء أي جماعة إرهابية تعادي الدول المجاورة

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى