زمره مجاهدي خلق وسعت جرائمها في عهد صدام

أكد عضو مجلس النواب عن محافظة النجف محمد عباس سلمان، السبت، أن زمره  خلق الإيرانية الإرهابية وسعت جرائمها على نطاق واسع في العراق في عهد الطاغية صدام حسين، مشيراً إلى أن "جرائم الزمره  بلغت ذروتها في الانتفاضة الشعبانية عام 1991 وما بعدها".

وقال النائب محمد عباس سلمان في تصريح لمراسل موقع "اشرف نيوز"، إن "زمره  خلق الإرهابية شاركت في قمع المتظاهرين والثائرين في وجه الطاغية صدام حسين في المحافظات الجنوبية والوسط، كما شنت سلسلة اعتقالات للمئات من المعارضين للنظام السابق".

ولفت عضو مجلس النواب عن محافظة النجف إن "عناصر مقربة من زعيم الزمره  الإرهابية السابق مسعود رجوي زج بعض عناصره المقربين منه في استهداف المراقد المقدسة في كربلاء والنجف وهذا ما أكده بعض القيادات العسكرية السابقة في عهد صدام حسين".

وأشار عضو التحالف الوطني أن "الحرس الجمهوري في عهد الطاغية صدام فتح جميع مقراته أمام عناصر زمره  خلق الإرهابية للتدرب على الاغتيال والخطف والتعذيب

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى