عدد ضحايا الإرهاب في ايران دليل علي حملة شرسة ضدها

انتقد عضو سابق في الخارجية الامريكية بلاده بسبب النظرة السلبية ضد ايران و قال "عدد ضحايا الارهاب في ايران دليل علي وجود حملة شرسة و موسعة ضد الشعب الايراني".

وقال متيو هو السياسي و المحلل الامريكي في تقرير كتبه لموقع هافينغتون بوست "وفق الاحصائية التي اعلنها مركز لدراسات الإرهاب في ايران ان اكثر من 17000 مواطن ايراني قتلوا في الأعمال الإرهابية خلال العقود الثلاثة الماضية و لا يوجد دليل حتي اعتبر ان تلك الاحصائية مبالغ فيها لكن لو صدق عشر هذا العدد فذلك دليل علي وجود حملة شرسة و موسعة ضد الشعب الايراني".

وأفاد موقع هابيليان بأنه كتب هذا الصحفي الاميركي الذي استقال من منصبه في الخارجية بسبب حرب العراق "لماذا لايعرف الكثير من الامريكيين ان هناك عدد كبير من المواطنين الايرانيين لقوا مصرعهم علي يد الجماعات الإرهابية  كزمره مجاهدي خلق الارهابيه؟ و لماذا يقول الكثير منهم ان القتلي الايرانيين و عوائلهم المسكينة كانوا يستحقون ذلك؟ لو كنا نضع تفكيرنا الثنائي إلي جنب كان بإمكاننا ان نعرف البعض و نتواصل مع البعض بصورة افضل و ربما كنا نستطيع كشعوب متحدة العمل مع البعض لحل مشكلة تغيير المناخ و الفقر و المجاعة و المشاكل البيئية و الصحية بدل الحرب".

يذكر ان وفق الاحصائيات الرسمية اكثر من 17000 مواطن ايراني قتلوا بعد انتصار الثورة الاسلامية علي يد الجماعات الإرهابية و خصوصا زمرة المجاهدين  الإجرامية

طهران(إسنا) -.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى