نائب عن الأنبار: لا نؤيد بقاء زمره مجاهدي خلق في العراق

أكد النائب عن محافظة الانبار عادل خميس المحلاوي، الأحد، أن السنة في العراق يرفضون بقاء زمره  خلق الإيرانية الإرهابية بالبلاد، مشيراً إلى أن "ما يهمنا هو استقرار العراق وفرض سيادته وإعادته إلى المجتمع الدولي".

وأوضح النائب المحلاوي الذي يعد أحد أعضاء جبهة الإصلاح البرلمانية المطالبة بالإصلاح في تصريح عبر الهاتف لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن "زمره  خلق الإيرانية الإرهابية ليست لها حضور داخل الأوساط الشعبية والسياسية كما تروج له بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعية".

وقال عضو مجلس النواب عن محافظة الانبار "أنا شخصياً لا أجد هناك ترحيباً بوجود عناصر زمره  خلق الإيرانية في العراق، لأن ما في العراق من مشاكل وأزمات يكفيه وليس هناك طبقة اجتماعية وشعبية تهتم بشؤون هذه الجماعة التي أكل عليها الدهر وشرب".

وبين النائب المحلاوي "أجد التأييد لزمره  خلق الإيرانية الإرهابية فقط على منصات مواقع التواصل الاجتماعية والبيانات التي تصدر معظمها من جهات عراقية تعيش خارج البلاد وأغلبها في البلدان الأوروبية التي تعيش فيها قيادة زمره  خلق".

ونوه عادل خميس المحلاوي في ختام تصريحه "إن على العراقيين والزعامات والكتل السياسية أن تضع مصالح العراق وشعبه في أولوياتها ولا تبحث عن موضوع كملف زمره  خلق الإرهابية التي لا تهتم هي بمصالح العراق وشعبه واستقراره".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى