التدخل الأمريكي وراء عرقلة إخراج زمره خلق من العراق

أكد عضو مجلس النواب العراقي بدورته السابقة "جواد العطار"، الاثنين، أن تدخل الولايات المتحدة الأمريكية بالدرجة الأولى هو السبب الذي يعرقل إخراج وطرد عناصر زمره  خلق الإيرانية الإرهابية من البلاد، مشيراً إلى وجود مطالبات شعبية بضرورة إخراجهم.

وقال النائب السابق عن التحالف الوطني جواد العطار في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، "لم تستطع الحكومات العراقية من اخراج جماعة خلق رغم المطالبات الشعبية يرجع الى التدخل الامريكي للدرجة الاولى ضعف الحكومات العراقية".

وبشأن دفاع بعض الجهات السياسية في العراق عن زمره  خلق الارهابية ومطالبتهم ببقائها، بين جواد العطار إن "مساندة بعض القوى العراقية تنفيذا لاجندات خارجية ومعارضتها للجمهورية الاسلامية".

ويطالب غالبية الشعب العراقي منذ سقوط نظام الطاغية صدام حسين عام 2003 بضرورة إخراج عناصر زمره  خلق الإيرانية الإرهابية بسبب مشاركتهم في الجرائم التي قام بها النظام البعثي المنحل.

وأقدمت الحكومة العراقية في عام 2012 على توقيع اتفاقية مع الأمم المتحدة بنقل عناصر الزمره  من معسكر أشرف في محافظة ديالى إلى معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد تمهيداً لتوطينهم في بلد ثالث خارج العراق.

وأشارت العديد من القيادات السياسية العراقية في الماضي في تصريح لموقع "أشرف نيوز"، أن الضغط الخارجي وخصوصا من واشنطن هو الذي يعرقل جهود طرد عناصر الزمره  بالاضافة إلى عدم وجود دول اوروبية تقبل توطين عناصر الزمره  بسبب تاريخها الإجرامي

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى