47 عائلة تصل إلى بغداد للمطالبة بلقاء أبنائهم في ليبرتي

أفاد مراسل موقع "أشرف نيوز" في العاصمة بغداد، الأحد، أن مجموعة من العوائل الايرانية وصلت من جديد اليوم إلى معسكر ليبرتي الذي يتواجد فيه عناصر زمره  خلق الارهابية من أجل لقاء أبنائهم.

وقال مراسلنا إنه "وصل صباح الاحد عدد من العوائل الايرانية تقدر بـ 47 عائلة ذوي الافراد المغرر بهم المنظمين الى زمره  مجاهدي خلق الارهابية بحضور عدد من الاعلاميين بينهم مراسل قناة العالم الفضائية وقد طالب الاهالي بلقاء ابنائهم لكن قيادة زمره  خلق ردت بالسباب والشتائم على العوائل الايرانية واتهمت الشعب العراقي وحكومته بالخيانة كما رفض افراد خلق الارهابية اللقاء بالاعلاميين ايضا".

بدورها، ذكرت الناشطة "إيران بور" التي تحتجز الزمره  اثنين من اشقائها هما "أحمد رضا ومحمد رضا"، إن "الزمره  ترفض لقاء الأبناء مع الأهالي بسبب تخوفها من رفض أفرادها البقاء في الزمره  وإن زمره  خلق تمارس مخالفات قانونية وإنسانية وفق الأعراف والقوانين الدولية وتحاول زمرة خلق الاحتفاظ بهذا العدد من أجل تبني موقف المعارضة من نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي الوقت الحالي تعتبر ايران افضل دولة قياسا بالدول الاقليمية المجاورة من الناحية الامنية والاقتصادية والسياسية".

يذكر ان زمره  خلق هي زمره  إرهابية بسبب قيامها بالعديد من النشاطات الارهابية في ايران وقمعها للانتفاضة الشعبانية في العراق من خلال تحالفها مع نظام صدا المقبور وتحضى زمره  خلق بالرعاية الامريكية بسبب مواقفها العدائية اتجاه ايران ومحور المقاومة في المنطقة ولان الحكومة العراقية ذات تبعية امريكية لم تستطع اخراجهم من العراق او محاكمتهم على جرائمهم بحق الشعب العراقي او حتى تقديم دعوى قضائية في المحكمة الدولية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى