رسالة شقيق أسير حربي تحتجزه زمره مجاهدي خلق إلى رئيس الوزراء العراقي

دولة السيد حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي المحترم؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

إني علي كلاته سيفري أكتب هذه الرسالة إلى سيادتك لأطالبك بصفتي أخا مسلما لك وبصفتك أرفع مسؤول تنفيذي عراقي بأن تساعدني في تلبية طلبي والنظر فيه حسب إمكانيات وسلطات الحكومة العراقية.

إن شقيقي (علي أصغر كلاته سيفري) وقع في الأسر يوم 21 تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1987 أي قبل 27 عاما إبان الحرب الإيرانية العراقية في منطقة بيرانشهر على يد قوات زمره  مجاهدي خلق الإيرانية (زمرة رجوي) ثم نقل منها إلى معسكر أشرف التابع للزمره  المذكور والواقع في محافظة ديالى العراقية وهو حاليا متواجد في مخيم الحرية (ليبرتي) ببغداد.

إننا وخلال هذه السنوات الـ 27 جئنا مرات عديدة وبجميع أفراد عائلتنا إلى العراق ومعسكر أشرف ومخيم ليبرتي ولكن لم نتمكن حتى الآن من اللقاء بشقيقي بل ولم نتمكن حتى من اتصال هاتفي معه. فحاليا أطالبك بصفتك رئيس الوزراء العراقي أي أرفع مسؤول تنفيذي في العراق له كامل السلطات التنفيذية بأن توفر لنا إمكانية اللقاء مع شقيقي لعدة ساعات فقط بإشراف من سيادتك ومن دون حضور عناصر زمره  مجاهدي خلق.

أتمنى لسيادتك النصر والنجاح ولدولتك وبلدك العزيز الانتصار على الدواعش المجرمين متأملا ومتطلعا إلى تخلص الأسرى من قيود زمرة رجوي.

علي كلاته سيفري شقيق علي أصغر كلاته سيفري المحتجز في مخيم ليبرتي ببغداد

27 أيار (مايو) 2016

نسخة إلى:

–         مكتب رئاسة جمهورية العراق

–         وزير الخارجية العراقي

–         وزير الداخلية العراقي

–         رئيس مجلس النواب (البرلمان) العراقي

–         نواب البرلمان العراقي

–     وسائل الإعلام والصحافة العراقية

دنيا الوطن-رام الله

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى