مجاهدو خلق يعتنقون الدين الوهابي ويعبدون ال سعود

انضمت زمره  مجاهدي  خلق الى  مجموعة عبيد وخدم ال سعود وبايعت ال سعود على انهم عبيد اقنان وانهم في خدمة مخططات ال سعود.

وانهم يسعون لجعل ايران ضيعة تابعة لال سعود ونشر الدين الوهابي جاء ذلك في مؤتمر عقدته زمره  مجاهدي  خلق في باريس برعاية ودعم وتمويل من قبل ال سعود وحضر اجتماع زمره  مجاهدي  خلق احد اقذار ال سعود وهو تركي بن فيصل وقال لهم نحن معكم في احتلال ايران والقضاء على الشيعة وسبي النساء الايرانيات  ووعد رئيسة الزمره  بالمال الوفير وبغير حساب اذا حققت وعدها بسبي الايرانيات العجيب انه كشف لمريم رجوي سرا بانها زوجها رجوي قتل كيف قتل لم يوضح ذلك.

المعروف ان رجوي فقد ولم يعرف مصيره بعد تحرير العراق عام 2003 بمساعدة ومساندة قوات التحالف الدولي للشعب العراقي  كيف قتل من قتله لماذا زوجته مريم رجوي لم تكشف عن مصيره ولماذا بعد اكثر من 13 عاما يأتي هذا القذر الذي اسمه تركي بن فيصل يكشف هذا وفي هذا المؤتمر لا شك هناك سر  فهذا القذر كان مدير مخابرات ال سعود ومن الطبيعي ان يملك معلومات عن مصير رجوي وكيفية قتله ومن قتله فهذا دليل على ان زوجته مريم رجوي وراء قتله كما كانت وراء قتل زوجها السابق.

السؤال لماذا بعد اكثر من 13 عاما  يأتي تركي الفيصل يكشف سر قتل رجوي ويعزي مريم رجوي هل يعني  انه بشرها بان السر في بئر  لا تقلقي  أعتمدي علينا  نفذي وعدك ننفذ وعدنا  العبارات التي رددها القذر تركي بن فيصل والعبارات التي اطلقتها مريم رجوي كانت غامضة وكأنها الغاز اثارت شكوك الذين حضروا المؤتمر واكدوا ان هناك اتفاق مما اثارغضب المؤتمرين.

المعروف ان زمره   مجاهدي   خلق  عندما كانت ضد الشاه  اعتبرتها الادارة الامريكية زمره  ارهابية وبعد انتصار الشعب الايراني  على الشاه  وقفت هذه الزمره  الى جانب اعداء الشعب الايراني وشعوب المنطقة  وعلى رأس هؤلاء الاعداء ال سعود وكلاب دينهم الوهابي الى جانب الطاغية صدام وزمرته  رفعت عنها الصفة الارهابية واصبحت بقدرة قادر زمره  وطنية.

وفتح الطاغية صدام لها اي لزمره  مجاهدي  خلق ابواب العراق  ومنحهم اموال العراق  وارض العراق وقال لهم افعلوا ما يحلوا لكم اذبحوا اسرقوا اغتصبوا كل شي ملك لكم  وكانوا وراء كل الجرائم البشعة التي قام بها صدام من مقابر جماعية  وذبح الابرياء بحجة انهم شتموا صدام حتى ان  الطاغية صدام استخدمهم كعناصر حماية خاصة له  ونشرهم في بغداد خلال حربه التي اشعلها ضد الشيعة في العراق وايران بدعم وتمويل من قبل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود

وكانت عناصر زمره  مجاهدي   خلق  اليد الطولى في ذبح انتفاضة الشعب العراقي ضد حكم الطاغية وذبح المنتفضين لكن بعد تحرير العراق  في 2003 وقبر الطاغية هرب رجوي وزوجته ومن معهم من المجرمين والقتلة الى ال سعود  كيف فقد رجوي في حين زوجته مريم رجوي لم يحدث لها شي  ولماذا لم تبحث عن زوجها ولماذا سكتت طيلة اكثر من 13 عام  لا شك ان هناك اتفاق بين ال سعود ومريم رجوي ما هو هذا الاتفاق  ما نوعه ولماذا  قام قذر ال سعود بكشف مقتل رجوي وقدم تعازيه الى زوجته مريم  هل يستهدف احراجها  تهديدها هل يذكرها بان هناك اتفاق بينها وبين ال سعود

مريم رجوي    لم تهتم بالامر  بل اعتبرته امر طبيعي لانها تعرف كل ابعاده لانها مساهمة في صنعه  بل اكدت بقوة وتحدي انها تسعى من اجل تحقيق شعار ال سعود لا شيعة بعد اليوم  وقالت اذا عجز صدام عن تحقيق هذا الشعار فنحن على استعداد كامل على تحقيقه  ونحن بدأنا في  احتلال ايران وذبح الشيعة فرد القذر تركي الفيصل وانا اريد ذلك  وقررت انضمام زمره  مجاهدي  خلق الى مجموعات عبيد وخدم ال سعود.

المعروف ان حوالي 95 بالمائة من عناصر  زمره  مجاهدي  خلق  تخلوا عن هذه الزمره  لم يبق الا مريم رجوي وبعض العناصر المأجورة لهذا نرى ال سعود اشتروا زعيمة الزمره  واسم الزمره  وامرت كلابها الوهابية بالانتماء اليها.

الحقيقة ا ن ال سعود بدأت بشراء شخصيات  واسماء منظمات وتجعل منهم طبولا وابواقا وحتى كلابا مثل اشترت عزيز الحاج واسم مجموعته  سعدي يوسف ومن على شاكلته البرزاني ودواعشه جوقة المدى النجيفي الصرخي اليماني القحطاني  وها هي تحاول شراء شخصيات شيعية اخرى  وتياراتهم

فهؤلاء اكثر فائدة ومنفعة لال سعود من ابواقهم وكلابهم السابقة داعش القاعدة مجموعة الضاري وحتى الزمر الصدامية.

الكاتب مهدي المولى

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى