خطاب لأمريكي يكلف زمره خلق الإرهابية 150 ألف دولار

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، الاثنين، أن زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية دفعت مبلغ 150 الف دولار لـ ادوارد رندل الحاكم السابق لبنسيلفينيا  في قبال القاء خطاب معادي لإيران في مؤتمر الزمره  الاخير في باريس.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها إن 13 من مسؤولين الأمريكين حضروا اجتماع الزمره  في باريس وكما كشف المترجم الخاص لرسائل مسعود رجوي ـ الذي كان يعمل بصفته مترجم لمدة 25 عام ـ في لقاء صحفي إن بعد سقوط نظام صدام حسين بعث مسعود برسالة بأن صاحب البيت قد تغير و يجب علينا البحث عن صاحب بيت جديد.

وأشار المترجم قربان حسين نجاد إلى أن الزمره  كانت تدعم من نفط العراق لمدة 20 عام اضاف ان الزمره  في الوقت الحاضر تستلم الأموال من السعودية.

وفي ما يخص الجمهور الحاضر في المؤتمر الذي أقامته زمره  خلق الإرهابية في باريسي، قال مترجم رجوي "إن الجمهور أكثرهم من طالبي اللجوء من دول متعددة والاروبيين الحاضرين جيئ بأكثرهم من بولندا"، مبيناً أن "الزمره  في الوقت الحاضر تدعم ماليا من الكيان الصهيوني و السعودي".

وقبل اسبوعين كشفت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير لها ان الزمره  دفعت مبالغ لشخصيات أمريكية ومن دول أخرى من أجل المشاركة في مؤتمر زمره  خلق الإرهابية.

و بحسب تقرير الصحيفة الامريكية ان الزمره  صرفت مبلغ ملايين الدولار بين عامي 2009 و 2012 من اجل تكون  لوبي من مسؤولين سابقين و حاليين في امريكا من اجل الخروج من قائمة الإرهاب الامريكية والاروبية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى