عوائل ايرانية امام معسكر خلق الارهابية: أين ابناؤنا؟

تجمعت عشرات العوائل الإيرانية أمام معسكر جماعة خلق الارهابية في بغداد، لمطالبتها برؤية أبنائهم الذين تحتجزهم منذ سنوات. وطالب المحتجون الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل لحل الأزمة التي مضى عليها عقود من الزمن. امام معسكر جماعة خلق الارهابية في بغداد تجمع العشرات من العوائل الايرانية التي قصدت العراق للمطالبة بمقابلة ابنائها المحتجزين داخل المعسكر منذ سنوات.

“"عائلات المحتجزين تندد بممارسات الجماعة غير الانسانية بحق ابنائها"

وصرحت احدى الامهات لمراسل قناة العالم: "منذ سنوات ولم أرى ولدي.. انه داخل سجون جماعة خلق.. لا يوافقون ان أراه ولو لدقائق فقط، ليرى العالم ماذا يفعلون بنا هؤلاء المجرمون".

لفت لقاء الابناء والاخوان والآباء وعناء الطريق وارتفاع لدرجات الحرارة، لم تأت بنتيجة بلقاء مع الاهل، بل اغلقت الابواب امامهم واكتفت العوائل بذكر اسمائها عبر مكبرات الصوت.

وصرح احد المواطنين لمراسلنا: "على مدى 7 سنوات نأتي من ايران ومن دول اخرى للمشاركة في هذه الازمة ليعطونا فرصة رؤية ابنائها وبناتها واخواتنا وابناء اعمامنا، ليطمئن بالنا بانهم سالمين".

فيما قال آخر: انه قدم من ايران وولده محجوز في داخل معسكر جماعة خلق الارهابية.. لا يسمحون له بمقابلته او الاطمئنان عليه.

العوائل المشاركة في التجمع رفعت صور ابنائها المحتجزين، ولافتات تندد بالممارسات اللاانسانية لجماعة خلق الارهابية، مطالبين الامم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل لحل هذه الازمة التي مضى عقود من الزمن.

وافاد مراسلنا في بغداد الزميل حيدر قاسم، ان العوائل الايرانية تطالب الامم المتحدة والمنظمات الدولية والحكومة العراقية بحل سريع، واطلاق سراح ابنائها المحتجزين لدى قيادات جماعة خلق الارهابية في هذا المعسكر

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى