متى يتم طرد آخر عناصر زمرة خلق الارهابية من العراق؟

السفير الايراني في العراق حسن دانائي فر اعلن السفير الايراني في العراق حسن دانائي فر ان آخر العناصر المتبقية لزمرة المجاهدين الارهابية في العراق سيتم طردهم من هذا البلد خلال 45 يوما وان ملف هذه الزمرة الارهابية سيغلق نهائيا. فقد قال دانائي فر الخميس، ان الحكومة العراقية وبالتعاون مع الامم المتحدة قامت بطرد 65 بالمئة من عناصر زمرة المجاهدين الارهابية من اراضيها وان العدد المتبقي منهم سيتم نقلهم من هذا البلد خلال 45 يوما

.

واضاف ان الحكومة العراقية قد سعت وراء طرد عناصر هذه الزمرة الارهابية من اراضيها خلال الاعوام الماضية لكن هذه العملية تأخرت بسبب ضغوط اميركا وبعض حلفائها.

واشار الى السياسات الاميركية في دعم الجماعات الارهابية في المنطقة وقال: وفقا لمعلوماتي فانه اذا لم تكن هناك ضغوط اميركية فقد كانت الحكومة العراقية قد طردت كافة عناصر المجاهدين من اراضيها خلال الاعوام الماضية.

واعتبر السفير دانائي فر طلب الحكومة والشعب العراقي، طرد عناصر هذه الزمرة الارهابية من اراضيهم بانه يأتي نتيجة الاداء الدامي لهذه الزمرة خلال سنوات حكم صدام خلال عقدي 1980 و1990 وقال ان ايادي هذه الزمرة ليست متلطخة بدماء الشعب الايراني فحسب بل طالت الشعب العراقي ايضا وان هذه الزمرة تعتبر الشريك الرئيسي لجرائم صدام خاصة خلال قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991 وكذلك ثورة الاكراد

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى