الشعب العراقي يتطلع لطرد زمره خلق الارهابية

أكد المتحدث الأمني باسم الحشد الشعبي كريم النوري، الأربعاء، أن الشعب العراقي المضحي يتطلع إلى قرار الحكومة في إخراج وطرد عناصر زمره  خلق الإيرانية الإرهابية من البلاد، مشيراً إلى أن هذه الزمره  تذكر العراقيين بالقمع الذي مارسه نظام الطاغية صدام حسين.

وقال كريم النوري وهو قيادي في زمره  بدر الجناح العسكري في تصريح لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن "الشعب العراقي يتطلع إلى قرار شجاع من قبل الحكومة في طرد عناصر زمره  خلق الايرانية الارهابية"، مضيفاً إن "زمره  خلق كانت أحد أدوات القمع التي استخدمها نظام الطاغية المجرم صدام حسين".

وأوضح النوري إن "الإرهاب والقمع وأساليب القتل والتعذيب والوحشية التي مارستها زمره  خلق الايرانية الارهابية بحق العراقيين في تلك الحقبة الزمنية لا تختلف عن أساليب الجماعات التكفيرية التي تواجدت في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين كالقاعدة وداعش وغيرها".

وأضاف المتحدث الأمني باسم الحشد الشعبي إن "الحكومة العراقية وبسبب الضغط الذي تمارسه دولاً عدها ومن بينها الولايات المتحدة تأخرت في عملية إخراج عناصر زمره  خلق الارهابية، كما فرضت إجراءات على العراق لمنع محاكمة المجرمين من عناصر هذه الزمره

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى