خروج مسعود رجوي من المقر الاميركي للمجاهدين!

متزعم زمرة المجاهدين  الارهابية مسعود رجوي بعد فرار العديد من كبار قيادات زمرة المجاهدين  (خلق) الارهابية من العراق، ترجح بعض المصادر حاليا أن ينوي متزعم هذه الزمرة الارهابية مسعود رجوي الذي اختفى وفقا لبعض الشواهد في مخيم ليبرتي في العراق، الفرار من هذا البلد. مهمة طائرة اميركية في تهريب زعماء المجاهدين  من العراق!

وأشارت المصادر الى ان طائرة ركاب اميركية تتولى مهمة تهريب كبار زعماء زمرة المجاهدين  الارهابية الذين يقال بأنهم من أقرب العناصر من مسعود رجوي متزعم هذه الزمرة فجر اليوم من العراق.

هل سيكون مسعود رجوي في هذه الرحلة؟!

ويرجح أن يكون مسعود رجوي الذي اختفى وفقا لبعض الشواهد والمؤشرات في مخيم ليبرتي، قد توخى الفرار من العراق بسبب وجود بعض الافراد المقربين من رجوي والموثوقين له في هذه الطائرة.

أحد التكهنات الجدية بشأن مكان اختفاء مسعود رجوي يشير إلى مخيم ليبرتي الأميركي وأحد أهم الأدلة على هذه القضية هو تواجد أقرب وأوثق الأفراد لدى رجوي في هذا المقر.

واستنادا الى هذه الانباء فمن المقرر ان تحمل هذه الطائرة اكثر من مئة عنصر من اعضاء زمرة المجاهدين  في مطار بغداد وتقلهم عبر مسار خاص إلى أوروبا.

عناصر قيادية مقربة من مسعود رجوي

عدد من هؤلاء العناصر هم أفراد مقربون من متزعم الزمرة الارهابية مسعود رجوي وحتى البعض من هؤلاء أصدرت بحقهم احكام الملاحقة من قبل الشرطة الدولية الانتربول.

أسماء متزعمي الزمرة الأرهابية الذين تم اختيارهم للفرار عن طريق هذه الرحلة الخاصة هي كما يلي:

عباس ميناجي؛ أحد عناصر الزمرة الارهابية الذي يعتزم الخروج من العراق تحت اسم مستعار (حسين مقدم) هو مسؤول الاتصالات لمسعود رجوي شخصيا ويقال إنه كان ينشط دوما إلى جانب رجوي.

موجكان بارسايي، مهدي برائي "مسؤول العلاقات العراقية في زمرة المجاهدين "، معصومة احتشام "من مسؤولي قسم العلاقات"، جاله داعي‌ السلام "التي تنوي الفرار باسم مستعار (جاله جنت بور)، هم من الأعضاء الآخرين في الجماعة.

افشين فرجي نجاد أحد المسؤولين في فريق الحراسة والاستخبارات التابع لمسعود رجوي والذي كان قائد حملة الانفال في العراق حيث اوكلت على عاتقه مسؤولية قتل مئات الأكراد العراقيين، هو أيضا من ضمن هؤلاء العناصر والذي ينوي الفرار من العراق تحت اسم مستعار (سيد علي مستشاري ‌بور).

معصومة رضائي مسؤولة مكتب رجوي، سبيده ابراهيمي "من الأعضاء الذين أدرجت أسماؤهم في لائحة المطلوبين للشرطة الدولية"، فاطمة مير سيدي "مسؤولة التشريفات والضيافة لرجوي والتي تحمل جواز سفر مزور باسم (بي‌ بي ‌فاطمه قائدي ميرسيدي)"، مهناز كرامي مقدم "من مسؤولي فريق الحراسة لرجوي"، ناصر يكانه "أحد أعضاء الحراسة لرجوي"، وصديقة حسيني، هم من سائر العناصر الموجودة في هذه الرحلة.

محمود قجر عضدانلو شقيق مريم قجر عضدانلو (رجوي) وبنتها اشرف ابريشم جي التي تحمل جواز سفر مزورا باسم (اشرف تهراني) هم من الأعضاء الآخرين في زمرة المجاهدين  الذين ينوون الفرار من العراق بهذه الطائرة.

نرجس يعقوبيان وهي تحمل جواز سفر مزور (مريم مير يعقوبيان)، شهلا حسين‌ تاش مسؤولة الكوادر في زمرة المجاهدين  والتي تحمل جواز سفر مزور باسم (نسرين قاسمي)، نرجس محمد علي الطباخة الخاصة لرجوي، الدكتور جواد احمدي آلون آبادي الطبيب الخاص لرجوي والذي يحمل جواز سفر مزور باسم (جواد علاوي) وزهرة بني جمالي، هم ايضا من ضمن متزعمي الجماعة الذين من المقرر هروبهم بهذه الرحلة الخاصة.

وأفادت مصادر مطلعة في العراق أن هؤلاء الأعضاء في زمرة المجاهدين  كانوا من المقرر أن يخرجوا من بوابة معسكر ليبرتي عند الساعة الخامسة صباحا في 25 آب/ اغسطس الجاري ويتم نقلهم إلى مطار بغداد.

ومن المقرر أن لا تقل الطائرة الأميركية في رحلتها أي راكب آخر ما عدا أعضاء الزمرة حيث ستدخل العراق في الظاهر بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين التابعة للام المتحدة لنقل العناصر، لكن في الحقيقة هناك تنسيق مع القوات العسكرية الاميركية وكذلك توجد مشاورات سعودية خلف كواليس هذه القضية.

وبسبب وجود بعض الافراد المقربين من مسعود رجوي والموثوقين لديه في هذه الطائرة، يرجح أن يكون مسعود رجوي الذي اختفى وفقا لبعض الشواهد في مخيم ليبرتي، قد توخى الفرار من العراق.

يذكر أن الإجراء السريع والمناسب للقوات العراقية من شأنه أن يحول دون دخول عدد كبير من الإرهابيين المحترفين إلى أوروبا

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى