واشنطن تعترف بالتعاون في نقل عناصر زمرة “خلق” الارهابية الى البانيا

اعترفت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية اليزابيث ترودو بتعاون حكومة بلادها في نقل عناصر زمرة "خلق" الارهابية من معسكر ليبرتي ببغداد الى البانيا.

وأعلنت ترودو  ذلك في مؤتمر صحفي لها يوم امس الجمعة، معتبرة هذا الامر نهاية لمشروع دبلوماسي رئيسي من قبل اميركا لإعادة اسكان عناصر هذه الزمرة من جديد.

ووجهت ترودو "شكرا خاصا" للحكومة الالبانية ورئيس وزرائها لاحتضان اعضاء الزمرة الذين هم بحاجة حسب قولها الى "حماية دولية".

وأفادت بعض التقارير خلال الايام الماضية الى نقل بعض عناصر الزمرة الى البانيا بواسطة طائرات نقل ركاب اميركية.

وكانت وكالات انباء عالمية من ضمنها "اسوشييتدبرس" و"رويترز" قد ادعت يوم امس الجمعة بان معسكر ليبرتي قد اغلق رسميا بعد اخراج اخر عناصر زمرة "خلق" الارهابية منه.

الا ان مصادر محلية في العراق نفت ذلك في تصريح لوكالة انباء "فارس" وقالت بان احد القادة الرئيسيين للزمرة و 600 من عناصرها مازالوا متواجدين في المعسكر.

وتشير تقارير بهذا الصدد الى ان الزمرة لا تعتزم نقل المتبقين الى خارج العراق.

وهنالك غضب عام لدى الشعب العراقي تجاه تواجد زمرة "خلق" في العراق بسبب ماضيها الاجرامي في التعاون مع نظام صدام في قمع المعارضين بهذا البلد خاصة خلال الانتفاضة الشعبانية عام 1991

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى