تقرير من داخل معسكر ليبريتي

شاهد..العالم تدخل الى معسكر مجاهدي   خلق "ليبرتي"

تمكنت قناة العالم من دخول معسكر "ليبرتي" غربي العاصمة العراقية بغداد والذي كان يتواجد فيه أكثر من 3 آلاف عنصر من جماعة خلق الارهابية، قبل أن يتم إخراجهم منه.. وكانت آخر دفعة قد خرجت من المعسكرِ باتجاه ألبانيا.

قناة العالم لحد الان الوحيدة التي تمكنت من الدخول الى هذا المعسكر، بدا المعسكر مجهزا بكل شيء ولكنه خاليا من كل شيء.

عندما كانوا عناصر مجاهدي   خلق يشغلون هذا المعسكر، تسربت معلومات تفيد بانه كان مسرحا لتصفية العديد من عناصرهم الذين رغبوا بالعودة الى بلادهم ومغادرة الجماعة، في بعض هذه الغرف سُمع صراخ المحتجزين جراء التعذيب، ووصل الامر الى تصفية العديد منهم قبل مغادرة المعسكر.

تجولت قناة العالم داخل المعسكر، ولكن لم يلاحظ تواجد اي من عناصر الجماعة الارهابية، هذه الجماعة معروفة بجرائمها ضد الشعب العراقي والايراني ولكن الحكومة العراقية تمكنت من انهاء تواجد هذه الجماعة وانهاء ملفها.

من غرفة الى اخرى تجولنا في هذا المقر، الذي كانت تشغله جماعة خلق الارهابية، حتى عثرنا على احدى هذه الغرف والتي كانت محصنة بشكل تام، بدا انها لشخصية قيادية في الجماعة.

لم نستطع الحصول على تصريح من اي من المسؤولين على المعسكر بحجة الدواعي الامنية، تشير المعلومات الى ان من كان يشغل هذا المعسكر عناصر يبلغ عددهم  اكثر من 3 الاف عنصر ولكنهم غادروا العراق لينتهي هذا الملف وتاريخهم المليء بالجرائم.

يذكر ان جماعة خلق، هي جماعة ارهابية قامت بالعديد من الاعتداءات الارهابية في ايران وقمعها للانتفاضة في العراق من خلال تحالفها مع نظام صدام المقبور، وهي الآن تحظى بالرعاية الاميركية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى