من اساليب الضغط والتعذيب في فرقه رجوي :الطلاق الاجباري

بعد فشل رجوي في حروبه  وقتل الكثير من العناصر قام بالثوره العقائديه الثانيه وهي خرافه  وسخافه لا تقل عن سابقتها وتدل علي حمق رجوي وهي الطلاق!!!!!

علينا ان نعرف ان ثلث عناصر زمره خلق من النساء وهن متزوجات امّا من العناصر الآخرين الذين معهم في الزمره او من خارج الزمره في دول اخري ، لذلك الثلثين من الرجال.

ابتداءقال رجوي ان لطلاق الاجباري هو من اجل الطاقه  و عليه يجب تحرير طاقات لافراد الا انه ليس تحرر طاقات الافراد فقط بل شغلت اذهان الفراد بها بصورة كلية ثم قال الطلاق الاجباري حتي الموت  وحتي بعد اطاحة بالنظام لايسمح لاي فرد بالزواج …

اي انه بدأ الموضوع علي انه موضوع الاطاحه بالنظام حيث كان له الاثر في نفوس الافراد وبعد ان اخذ  مأخذه تحرير الرجال والنساء وانهم كان يريدون تطبيق اجراء سلطة النساء علي الرجال وبذلك فقد سخرو من الرجال ومن النساء في آن واحد والحقيقه انهم قدشغلوا الجميع كي لانعلم ماالذي يفعله رجوي.

قال رجوي : ان من لا يطلق الزوجه او اي واحد في ذهنه فهذا لايمكن له البقاء في زمره !

وهذا من اساليب التعذيب والضغط ثم القتل لمن يرفض اوامر الطلاق الاجباري.ويجب للافراد استسلموا استسلاماٌ تاماٌ لدكتاتورية رجوي وسعي رجوي نحو غسل ادمغه الاعضاء حتي يخنعوا له اكثر فاكثر.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى