الإرهابية ” مريم رجوي” في ألبانيا لتفادي إضمحلال زمرة المجاهدين

ذكرت مصادر موثوقة لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الإرهابية وزعيمة زمرة مجاهدي  خلق الإجرامية “مريم رجوي” حضرت مؤخرا الى جمهورية ألبانيا وذلك بهدف منع انحلال الزمرة وإضمحلال وجودها كليا بعد وصول الخلافات بين الأعضاء الى ذروتها.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن زعيمة زمرة خلق الإرهابية ” مريم رجوي” قررت البقاء في جمهورية ألبانيا مدة شهر من الزمن بعد حديث عن خلافات بين الأعضاء والمنتمين الى هذه الزمرة الإرهابية على إثر طردهم من العراق وترحيلهم الى ألبانيا.

 وبعد احتدام الصراع والخلاف الداخلي بين رجالات هذه الزمرة الإرهابية قامت زعيمتهم ” مريم رجوي” بالتوجه الى ألبانيا (المقر الجديد لأعضاء الزمرة الارهابية) لتطويق الخلافات والحيلولة دون خروجها عن السطيرة..

 كما يحاول قادة الزمرة الإرهابية أن يمنعوا الحضور المحتمل لعوائل الأعضاء في ألبانيا ويخططوا للحيلولة دون ذلك بأي شكل ممكن.

 يذكر أن في الشهور الماضية شهدت زمرة خلق الإرهابية ترحيلا اجباريا من العراق الى ألبانيا لكن ونظرا الى عدم وجود معسكرات كمعسركات أشرف وليبرتي كما كان عليه الحال في العراق فأن قادة هذه العصابة الإجرامية قلقون من انحلال أعضائها واضمحلال وجودها كليا لهذا فقد تدخلوا بهدف منع هذا الأمر الذي بات يمثل لهم هاجسا كبيرا..

.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى