لا مستقبل لزمره مجاهدي خلق الارهابيه

مجاهدي خلق قد ساهمت في جرا ئم  ارهابيه بحق الشعبين العراقي  و الايراني خلال العقود الماضيه

ان مجاهدي خلق يعشقون القتل والظلام  والعبوديه وغسل الادمغه لهذا السبب امر عناصرهم  ان يدافعو عن آراء  مسعود رجوي ، في زمن صدام امر رجوي قواته بدعم نظام صدام و علي هذا الاساس تحولت زمره مجاهدي خلق كجيش خاص صدام  والان اصبحت اداه لقمع حريه الشعب العراقي  وايضاً الان مصلحه زمره خلق في دفاع عن زمره داعش الاجرامي لان الارضيه والمنظومه الاخلاقيه  والسياسيه  لكلا الطرفين متشابهه وهو ضد الشعب العراقي وسيادته  .

اكثر عناصر زمره مجاهدي خلق يعانون من امراض نفسيه وجسديه وعشرات من الزمره انشق وانفصل عن الزمره  .

 و لم يسمح لعوائل لقاء  احبائم  .

ان زمره مجاهدي خلق تعرضت اكثر من مره الي تهديد بسبب تاريخ ها الاسود وهناك غضب شعبي في بقائها ..

 لا مستقبل لهذه الزمره فتاريخ الزمره معروف لدي الشعب ويعرف ماذا فعلت بحق الناس في زمن صدام واليوم هم مع داعش التكفيري.

مجاهدي خلق خان الوطن والشعب ولا تمتلك اي رصيد شعبي في ايران فهي منبوذه من جميع ابناء الشعب الايراني بمختلف انتماءاتهم السياسيه .ان فرقه مجاهدي خلق الارهابيه مسوؤلة عن مصرع 16 الفاَ من ابناء الشعب الايراني

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى