ايران يدعو لرفع الحصانة القضائية عن أعضاء زمره مجاهدي خلق الإرهابية

وجه سكرتير لجنة حقوق الإنسان في إيران محمد جواد لاريجاني اليوم الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني رسالة إلي مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني بشأن جرائم زمره  مجاهدي خلق الإرهابية ضد ايران.

وحذر في الرسالة من جرائم الزمره  الإرهابية داعيا إلي إلغاء الحصانة القانونية عنها من قبل الدول الغربية.

وجاء في الرسالة أن ايران تعتبر من أكبر ضحايا للإرهاب مشيرا إلي إستشهاد و جرح عشرات آلاف من الأبرياء علي أيدي اعضاء الزمره .

ولفت لاريجاني إلي الجرائم العديدة لقادة الزمره  قبال أعضائها والشعوب السورية و الإيرانية و العراقية ايضا قائلا أن نظرا إلي جرائم الزمره  نشهد نقل اعضائها في الدول الأوروبية دون أي قيود و إجراءات قانونية حيث أنه قد تحولت بعض الدول الأوروبية إلي مكان امن لـهولاء الأشخاص.

وأكدت الرسالة أن نظرا إلي الحصانة القضائية التي أعطيت لأعضاء الزمره  من قبل الدول الغربية نشهد أن هولاء الأشخاص يعرفون أنفسهم كـداعمي حقوق الإنسان فيما يمكن التأكد علي طابع ارهابي لهم إستنادا للوثائق الرسمية الموجودة.

وأشارت إلي دعم نواب الأوروبيين للزمره  متسائلا كيف يمكن تقديم الدعم للزمره  الإرهابية التي تلطخت ايديها بدماء آلاف من النساء و الأطفال الأبرياء في العراق و سوريا و ايران.

وأكدت علي ضرورة  التحلي بالإرادة الجادة لمكافحة الإرهاب نظرا إلي توسيع خطر الإرهاب و انتشاره في الدول الأوروبية وتداعياته السلبية.

ودعت مؤخرا موغيريني إلي جانب بعض المسؤولين الأوروبيين إلي إتخاذ إجراءات جادة لوقف نشاطات اعضاء الزمره  الإرهابية في اوروبا مطالبة بمحاكمة القادة والعناصر الإجرامية للزمره

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى