لا يوجد فرق بين طبيعه داعش وفرقه مجاهدي خلق

ان الارهاب ينبع من مصدر شيطاني واحد ويحظي بدعم المؤسسات الاستخباراتيةوالجاسوسية .

ان الارهاب لا يقتصر علي منطقة جغرافية محددة .زمره المجاهدين التحقو ا بمزبلة التاريخ وان المحاولات الداعمين عنهم لاحيائهم مآلها الفشل ملف زمره المجاهدين بات واضحآً بانها زمره ارهابيه واجرامية وايضاً داعش وجرائمها واضحاً لكل انسان وسيلتحقوا داعش بمصير زمره مجاهدي خلق .

استخدام القساوه المفرطة من قبل داعش تحت عنوان تنفيذ الاحكام الاسلاميه مثل اسر النساء وقتل الاطفال و….من خصائص داعش ومن اسلوب زمره مجاهدي خلق.استعدادهم للتعاون مع اي شخص او عصابه او …يقدم مال لهم .و واضحاً تعاون وثيق بين زمره مجاهدي خلق وعصابه داعش الارهابيه.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى