مكانة المرأة في فرقة رجوي

ان النساء في فرقة رجوي لا يحق لهن ان يبدين رأياً منهن لو ينفذن رأيهن وفكرتهن.

ان مريم رجوي تطلب من النساء العضوات في الفرقه ان يكن مثلها في تجنب التفكير و في الالتزام بتنفيذ اوامر مسعود رجوي لان النساء لسن كائنات قائمات علي ذواتهن !

في زمره مجاهدي خلق يجب علي النساء ان يعملن حتي حافة المو.ت لان مريم رجوي تعتقد ان التعب الناجح عن العمل يتسبب في ان لايبقي لدي النساء وقت للتفكير خاصه التفكير في الزوج والاولاد والعائله و….

لان  كل هذه الامور ممنوعة في الزمره الرجوية حيث يجب علي النساء ان لايفكرن الا في المرشد الاعلي مسعود رجوي وان لا يحببن احد الا اياه .

لا يحق للنساء ابداً ان يتركن زمره رجوي ويخرجن منها بل هن محكوم عليهن بالبقاء في صفوف هذه الزمره حتي يوم  موتهن .

ان النساء في فرقة رجوي لم يكن لهن حق الاختيار وحق الرأي لان كان امرهن بصورة المستمره بيد مسعود .

في فرقة مجاهدي خلق عدد النساء في مجلس قياده الفرقه وتم انتخاب جميع القيادات العسكريه من النساء و كان الغرض من رفع النساء الي مستوي القيادات في الزمره قد يكون لاسباب متعددة كثيرة ، كان يهدف اليها رجوي بهذه الحيلة الشنيعة ، الا ان المهم اولا : ان المرأة لا تفكر بالسيطره او الاعتراض او الوقوف بوجه القياده بخلاف الرجل وثانياً: ان المرأة سلعة الرخيصة يمكن ان يلعب بها رجوي ، كما وان رجوي كان يعتقد ، ان المرأ ة لعبة ودمية يحبها الرجل لا  اكثر ولا اقل…….

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى