مصير المرأة في فرقة مجاهدي خلق

فرقة رجوي ارتكبت اعمال الاجراميه للنساء .اكثر عناصر زمره مجاهدي خلق من النساء لاستغلال اكثر منهن .

امر رجوي بطلاق القسري كل زوج من زوجته و هذا في وقت نفسه اراد ان تزوج من مريم قجر عضدانلو .امر مسعود رجوي لزوجها بتطليقها ثم زواج منها وهي في عدتها وعندما تعرض الي اعتراض قال بان هذا الزواج لم يكن علي تجاذب جنسي وانما هو زواج عقائدي!!!!!حيث ان مريم  اطهر وهي الوحيده من بين جميع اعضاء زمره خلق التي قد وصلت الي تلك الدرجة من القيادة لهذا كان علي الجميع في فرقه مجاهدي خلق ان يتبعو ها و يقتدوا بها ……وهذا اول من استغلال منم النساء في الزمره مريم قجر اول ضحية ولكن لما تفهم نفسها .

قام زمره مجاهدي خلق عده سنوات باستثمار المرأة سياسياً جنسياً وايدئولوجياً و المثير للعجب عن وجود اكثر من الف امرأة في فرقة مجاهد ي خلق وكافة اعضاء مجلس القياده استبدلوا بالنساء وكان الغرض من رفع النساء الي مستوي القيادات في الزمره قد يكون لاسباب متعددة كثيرة ، كان يهدف اليها رجوي بهذا الحيلة الشنيعة الا ان المهم اولاً : ان المرأة لاتفكر بالسيطره او الاعتراض او الوقوف بوجه القياده وثانياً ان المرأة سلعة رخيصة يمكن ان يلعب بها رجوي كما ان رجوي كان يعتقد ان المرأة لعبة و دمية يحبها الرجل لا اكثر ولا اقل وللنساء بدل الزوج ، عليهن ان ينتخبن رجوي ، لان رجوي زوج كل النساء

ولم يكن للنساء حق الاختيار و حق الارأي ومحكوم بالبقاء حتي الموت .

فرقة رجوي ارتكبت اعمال الاجراميه للنساء .اكثر عناصر زمره مجاهدي خلق من النساء لاستغلال اكثر منهن .

امر رجوي بطلاق القسري كل زوج من زوجته و هذا في وقت نفسه اراد ان تزوج من مريم قجر عضدانلو .امر مسعود رجوي لزوجها بتطليقها ثم زواج منها وهي في عدتها وعندما تعرض الي اعتراض قال بان هذا الزواج لم يكن علي تجاذب جنسي وانما هو زواج عقائدي!!!!!حيث ان مريم  اطهر وهي الوحيده من بين جميع اعضاء زمره خلق التي قد وصلت الي تلك الدرجة من القيادة لهذا كان علي الجميع في فرقه مجاهدي خلق ان يتبعو ها و يقتدوا بها ……وهذا اول من استغلال منم النساء في الزمره مريم قجر اول ضحية ولكن لما تفهم نفسها .

قام زمره مجاهدي خلق عده سنوات باستثمار المرأة سياسياً جنسياً وايدئولوجياً و المثير للعجب عن وجود اكثر من الف امرأة في فرقة مجاهد ي خلق وكافة اعضاء مجلس القياده استبدلوا بالنساء وكان الغرض من رفع النساء الي مستوي القيادات في الزمره قد يكون لاسباب متعددة كثيرة ، كان يهدف اليها رجوي بهذا الحيلة الشنيعة الا ان المهم اولاً : ان المرأة لاتفكر بالسيطره او الاعتراض او الوقوف بوجه القياده وثانياً ان المرأة سلعة رخيصة يمكن ان يلعب بها رجوي كما ان رجوي كان يعتقد ان المرأة لعبة و دمية يحبها الرجل لا اكثر ولا اقل وللنساء بدل الزوج ، عليهن ان ينتخبن رجوي ، لان رجوي زوج كل النساء

ولم يكن للنساء حق الاختيار و حق الرأي ومحكوم بالبقاء حتي الموت .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى