جرائم قادة فرقة رجوي

جرائم زمره رجوي اكثر من اي فرقة التي يوجدها في العالم . مع شروع حرب العراق وايران اصبح المجادين جواسيساً لمصلحة حزب البعث فوضعوا كافة المعلومات العسكرية السرية والاقتصادية بين ايدي الاعداء.

كانت عناصر زمره مجاهدي خلق اليد الطولي في ذبح انتفاضه الشعب العراقي ومن المعروف ان زمرة مجاهدي خلق عندما كانت ضد الشاه اعتبرتها الاداره الامريكية زمره الارهابية وبعد انتصار الشعب الايراني علي الشاه وقفت هذه الزمره الي جانب اعداء الشعب الايراني.

ان فرقة مجاهدي خلق هي التي ابتدعت العمليات الانتحارية وقام بعضهم بحرق نفسه من اجل اوامر تافهه والطاعة العمياء.

اساليب الزمره في السيطره علي الافراد باساليب شيطانية حيث استخدم رجوي حتي النساء المضلات وجعلهن جزءً من جيشه،بل كان رجوي المدعي للانسانية والديمقراطية والمحبة للعناصر ان ينفذ كافّة هذه الاعمال اللاانسانية بغية الحفاظ علي عناصره والاحتزاز من انفصالهم عن الزمره وعندما تفشل هذه المبادرات يبداء بمرحلة اخري وهي السجن والتعذيب.

وكان هدف قادة فرقة رجوي هو الضغط النفسي والجسدي علي اعضاء الزمره حتي يمنع انشقاقهم وخروجهم من الفرقة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى