حركة “لا للإرهاب والطائفية” تدعو إلى مواجهة دولية حازمة ضد جميع الزمر الإرهابية

يوم الأربعاء 7 يونيو (حزيران) 2017 تعرض وطننا إيران لهجوم إرهابي راح ضحيته عدد من أبناء الشعب الإيراني الأبرياء.

إن المواطنين الإيرانيين يعرفون أن وطنهم كان منذ عام 1981 ساحة لإرهاب منفلت تنفذه زمره  مجاهدي خلق (زمرة رجوي) على هيئة عمليات الاغتيال والتفجير ومنها عمليات انتحارية ولكن كل هذه الأعمال والمخططات الإرهابية منيت بفشل ذريع نتيجة عدم دعمها من قبل الشعب الإيراني وكون الشعب واعيا يقظا وأثارت مزيدا من كراهية الشعب الإيراني لهذه الزمرة الإرهابية.

وهذه المرة أيضا سوف يتمكن الشعب الإيراني من إحباط المخططات الإرهابية لأعدائه داخل إيران وخارجها.

ومن الجدير بالذكر أن شخص مسعود رجوي وفي اجتماع لكبار الأعضاء في زمره  مجاهدي خلق عقده في صيف عام 2001 في العراق أشاد بجريمة 11 أيلول الإرهابية ووصفها بأنها عملية جريئة وشجاعة نابعة عن "الإسلام"!!

إن حركة "لا للإرهاب والطائفية" تدين بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة في طهران وكل عملية إرهابية، معربة عن مؤاساتها مع عوائل الضحايا وعن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى، وتدعو المجتمع الدولي إلى مواجهة شاملة وحازمة ضد الإرهاب والزمر الإرهابية المجرمة بما فيها داعش والقاعدة وزمره  مجاهدي خلق (زمرة رجوي).

حركة "لا للإرهاب والطائفية"

ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا وألبانيا

9 حزيران (يونيو)

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى