مكان للاقامة زمره مجاهدي خلق في تيرانا او سجن للاعضاء

يريد فرقة رجوي في آلبانيا ان ينتقل اعضائها الي مكان بعيد و معزول حيث لا يمكن الوصول الي العالم الحر و لا يمكن دخول اي شخص من الخارج فيه و لا خروج اي شخص منه .

هذا المكان محاط بجدران طويله ومسيجه التي الهروب منها صبعاً جداً و العناصر التي ستنتقل الي هذا المكان هم سجناء طوال الحياة و يجبر قاده الزمره الاعضائها علي التعهد كتابياً بتوقيعهم وثيقة بان يبقوا في هذا السجن الي الابد و لهذا السبب امتنع عدد كبير من الاعضاء .

تقوم الزمره بقطع الرواتب المنفصلين بمختلف الحجج لكي يبقي المنفصلين تابعين و محتاجين لها مالياٌ و يعيشون المنفصلين بالمضيغة المالياً  و يفرضون ضغوطاً و مضايقات مالية و معيشية بحيث ان المنفصلين يضطرون الي الهروب من آلبانيا باية طريقة ممكنه ويعملون علي الوصول الي بلدان اوروبية اخري ليبتعدوا عن ايدي قادة الفرقة مما يؤدي الي ضياع العديد منهم في الجبال و الغابات او الي تشردهم و اعتقالهم في الحدود .

تقوم زمره مجاهدي خلق باي العمل الذي يمنع من انفصال اعضائها و لكي يمنع من انحلال الزمره لكن المصير زمره مجاهدي خلق علي طريق التدمير و الفشل و التفكك والانهيار .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى