مجاهدي خلق ضد المرأة و حقوقها

ان النساء في صفوف الزمره التي تقود مريم رجوي لا يحق لهن ان يخترن نوع البستهن بل يجب عليهن جميعاَ ان يرتدين الحجاب و زي العسكري و لا يستخدمن المكياج و يجب ان تحترق و تحمر و جوههن تحت الشمس حتي يكن متساويات للرجال .!!!!!!

فيما كما ترين انها تتحدث عن حق النساء في اختيار الملبس! وهو الحق الذي قامت هي و زوجها بحرمان النساء في طائفتهما منه و لكن مريم رجوي تسمح نفسها بان تلبس اي نوع من الثياب .

ان مريم و زوجها امرا جميع اعضائ زمره مجاهدي خلق بالطلاق و انفصال عن زوجاتهم و ازواجهن و قالت مريم رجوي ان جميع النساءفي الفرقه هن حرم زوجها  مسعود رجوي .انها تعتقد ان المرأة يجب ان يمتلكها احد و ان مالك جميع النساء هو زوجها مسعود و لكن برغم ذلك انها تتحدث امامكن عن استقلال النساء و تحملهن المسوؤلية في صفوف فرقتها!!.

وكانت مريم رجوي ولغرض تيئيس النساء من العيش ومن المستقبل تأمر النساء بأن يعملن تحت حراره الشمس في العراق والتي تبلغ أحيانا ۵۰ درجه حتى تحترق وتقبح وجوههن لكي يتم إخماد أي بصيص للأمل لديهن في العيش في مجتمع المستقبل. كما وبأمر من مريم رجوي عرضوا كثيرا من نساء منظمتها في قواعد المنظمه في العراق للعمليه الجراحيه التي استأصلوا خلالها أرحامهن حتى لا يفكرن في الزواج وتشكيل العائله والإنجاب.

ان النساء في صفوف زمره رجوي حتي النساء اللواتي متولين مناصب و مسئوليات فيها لا يحق لهن ان يبدين رأياَ منهن او ينفذن رأيهن و فكرتهن و انما عليهن ان  يمتثلن باوامر مسعود رجوي .

ان هذه الفرقة مفضوحه و سيِئة السمعه لدي الشعب الايراني و يكرهها الشعب الايراني بشده.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى