موقع ألباني: عناصر بزمره خلق الإيرانية إنشقوا عنها

افاد موقع الإخباري الألباني ، أن نحو 12 عنصراً قرروا ترك صفوف زمره  مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة والخروج من المخيم الذي يقيمون فيه في العاصمة تيرانا منذ عامين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز في وزارة الداخلية الألبانية، أن “نحو 12 عنصراً من مقاتلي المعارضة الإيرانية الذين نقلوا إلى ألبانيا العام الماضي، أبلغوا مفوضية شؤون اللاجئين في تيرانا بإنفصالهم عن زمره  مجاهدي خلق”.

وقال المسؤول الألباني أن “مفوضية شؤون اللاجئين قامت بنقل هؤلاء العناصر الايرانية المنشقة لترتيب ظروف لجوئهم مع توفير مسلتزمات الحياة لهم بالتنسيق مع الأمم المتحدة والحكومة الألبانية”.

وكان نحو أكثر من مئتي عنصر تابعين لزمره  مجاهدي خلق الإيرانية غادروا الأراضي العراقية بإتجاه ألبانيا كجزء من عملية توطين هؤلاء الإرهابيين خارج العراق.

فيما أعلنت زمره  صوت أميركا في شباط / فبراير 2016 أن عدد مجاهدي خلق الإيرانيين الذين يصلون إلى البانيا قد يصل إلى ثلاثة الاف شخص.

وقال الصحفي بام دوكينز في مقال لصحيفة “فوايس”: “في العامين الماضيين، قبلت ألبانيا حوالي ألف عضو من مجموعة خلق الايرانية، ووفقا لمسؤول كبير في وزارة الخارجية، وعدت البلاد بأن تقبل أيضا 2000 آخرين”.

 

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى