التعاون مع صدام، ذروة خيانة المجاهدين

يدور الموضوع حول أشخاص إيرانيين ذهبوا إلي العراق و قاتلوا ضد إيران في بداية الحرب المفروضة بالتعاون مع آلة الحرب صدام. منذ أكثر من 20 عاما، قامت وكالة الاستخبارات والأمن العراقية بتصوير فيديو عن إجتماعاتها السرية مع زمره مجاهدي خلق الإيرانية لأغراض محددة. ترجع أقدم الوثائق والأفلام إلى عام 1980م، وآخرها عام 2002، أي قبل أربعة أشهر من سقوط صدام. وفي سلسلة اجتماعات بغداد السرية ، فإن طبيعة الطرف المتفاوض واضحة جدا العداء للجمهورية الإسلامية ومعتقدات الشعب الإيراني. ومع سقوط نظام الشاه الإيراني في شباط / فبراير من عام 1979 م وإنتصار الثورة الإسلامية .
ظهرت مؤامرات ودسائس الأعداء بشكل منظمات تأسست في الخفاء. ومثالا علي ذلك الأعمال و التدابير ضد الثورة في كنبد، و الهجوم الأمريكي على طبس والانقلاب . لم تصل مدة الحكومة الجديدة للجمهورية الإسلامية إلي 20 شهرا، حتي قام الرئيس العراقي صدام حسين رسميا بشن الحرب علي إيران في4 أيلول من عام 1980م بعد خرق المعاهدة الجزائرية(معاهدة بين إيران والعراق لترسيم الحدود بين البلدين). بدأت الحرب بضربة جوية علي مطار مهرباد فى طهران على يد مقاتلين عراقيين بالتزامن مع الهجوم العسكرى فى ايران ودامت الحرب ثمانية سنوات وواحدة من الظواهر المثيرة للجدل في السنوات الأولى بعد انتصار الثورة الإسلامية زمره مجاهدي خلق الإرهابية. إبراهيم خدابنده عضو سابق في زمره مجاهدي خلق بلغت مدة العضوية في الزمره 23 سنة كان صدام يقول : إن الجميع كان يتطلع إلى جذب الأفراد ، لكننا منذ اليوم الأول كنا نهدف إلي تشكيل جيش خلق .


كل زمره تعمل علي جذب وإستقطاب الأفراد إلي منظمتها لكن منظمتنا كانت تجند الشباب من أجل تنظيم جيش وتشكيل ميليشيا وأشار القائد إلي أن الزمره بنفسها تقول أن هدفنا منذ البداية كان المشاركة في الصراع السياسي.
المتحدث: كان طلب حل الجيش أحد الشعارات البارزة للزمره ،وفي ذلك الوقت الذي كانت تفكر فيه القوات الثورية في إعادة بناء البلاد والمشاركة في جبهات القتال (في حرب إيران والعراق ). كانت المجموعة بالإضافة إلي قيامها بتنظيم صفوفها تخفي الأسلحة والذخائر وتسعي للقيام بمهماتها. خدابنده: كما أظهرت الوثائق، علمت أن الزمره تفكر في مواجهة مسلحة مع النظام بعد إنتصارالثورة وعملت علي تجهيز نفسها .و من الأسلحة التي كانت قادرة على جمعها وإخفائها خلال الثورة وبعد إنتصار الثورة ، إستطاعت تأسيس الجناح المسلح من التنظيم العسكري للزمره . المتحدث: العديد من الإخفاقات، بما في ذلك فشل مرشحي الزمره في الانتخابات المبكرة في أوائل الثورة وهزيمة ابتزاز الجمهورية الإسلامية، وضع تمردهم المسلح على جدول أعمالهم. وحصل هذا فقط بعد مرور ثمانية أشهر علي بداية الحرب مع العراق .
تفاخروتبجح : مقتطفات من كلام مسعود رجوي في نادي امجدية في طهران من عام 1980م
مسعود رجوي: أخبرني إذا كان لزمره مجاهدي خلق دعم من الشرق والغرب، فلماذا ستفعل بهذا البلد؟ ثم، يا أصدقائي الأعزاء، لماذا تذهب بعيدا إذا كنت تريد أن تضع قبضتك في فم الحكومة فعليك أولا أن تصافح العدو الرئيسي لتلك البلاد. المتحدث: بصراحة من هو الذي يتحدث عن خلق البطل الإيراني؟ (وثائق سلسلة قصر صدام حسين هكذا تُعرف مجاهدي خلق خدابنده: (مسؤولوا العلاقات الخارجية الدولية لمجاهدي خلق في بريطانيا وفي تردد مستمر علي العراق) عندما كنا نشارك في تظاهرة أو تجمع ضد العراق، كنا نواجه ردا شديدا من الزمره اللذين كانوا يقولون لايجب عليكم أن تقوموا بهكذا عمل وكان من المعروف أن هناك اعتبارات مع العراق، وينبغي ألا نفعل أي شيء ضد صدام.


المتحدث : في العراق – بغداد 11 سنة بعد حادثة امجدية في طهران عام 1991م التقي مسعود رجوي سيهبد صابر الدوري رئيس المخابرات العراقية والأمن العراقي .(الدوري كان أحد المتهمين الستة في محاكمة صدام حسين ). وقد عقد هذا اللقاء بعد احتلال العراق للكويت وقمع الانتفاضة الشيعية وقتل الاكراد العراقيين وجاء فيها مايلي : مسعود رجوي: لأنني لا أريد إطالة النقاش، فإن الغرض من البحث في هذه القضايا المستقبلية هو. تلك العلاقة بيننا: أولا، مع السيد صدام حسين. إذا لم تكن هذه العلاقة قائمة فإن وجودي في العراق سيكون بلا جدوي وبلا فائدة إذاً هذه العلاقة من حقي ولا أقول أن هذا الحق سياسي و لكنني أتحدث عن المشاعر الشخصية . أريد المنزل مع صاحبه، إذا لم أري صدام حسين لا أري أي منفعة لوجودي هنا .

وزمره خلق لاتهدف إلي إيجاد مشكلة سياسية له. فالاجتماع ليس علنيا. صدام حسين يملك بيتي، لذلك لدي الحق. ربما تقول أن السلطات والنظام العراقي (أعضاء القيادة البعثية) أيضا لايملكون هذا الحق دائما ؟ وهذا من شأنه أن يزعج السيد الرئيس. حسنا، أنت عراقي إذا كنت تفكر هذا، فلماذا تحرمني من هذا الحق؟ هذه هي مطالبتي الرئيسية، وشكواي هو لك أولا لأنه خلال العام الماضي أردت أن أراه لمدة نصف ساعة، ولكنك لم تدعني أراه. هذا حقي صابرالدوري : الأخ رجوي يريد رمينا جميعا في السجن لأننا لم نطع أوامر الرئيس .
مسعود رجوي : أنا أيضا سأكون معكم هناك في السجن . برويز اغا رخ (عضو سابق في زمره مجاهدي خلق كان لمدة 20 سنة عضوا ) : كان دائما يستخدم مصطلح صاحب المنزل . حميد ديدار حسني( عضوسابق في زمره مجاهدي خلق كان عضوا لمدة 22 سنة ) كان صدام يقول له دائما أخي مسعود ومسعود كان يقول سيدي الرئيس كانا قريبين جدا كأنهما أخوين وصديقين .
المتحدث: بعد شهرين من انفجار مجلس حزب الجمهورية الإسلامية في 7 يوليو 1981، أثناء تفجير مبني رئاسة الوزراء، استشهد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الإيراني علي إكرامي – عضوسابق مجاهدي خلق لمدة 24 سنة وقال مسعود فى اجتماع بكل سخرية وإستهزاء وضحك ان هذا الانفجار كان غضب الزمره واشار الى نفسه واعضاء الزمره . قائلا: أننا لا نريد أن نكون نوعا من الإرهابيين، لذلك نحن لم نعلن ذلك.
المتحدث: فر قادة زمره مجاهدي خلق إلى فرنسا وتبنوا رسميا مسؤولية الانفجار بعد إدانة العمليات الإرهابية من قبل الجمعيات الدولية والمتابعة القانونية والقانونية لقادة الزمره . الا ان احد الوثائق التي تم الحصول عليها كانت بيد زعيم الزمره مسعود رجوي الذي أظهرها خلال اجتماع سري مع الفريق طاهر حبوش رئيس جهاز الامن والاستخبارات في زمن صدام حسين في عام 1999م مسعود رجوي: كما تعلمون، منذ عام 81 إلى 98 (1360 إلى 65) كنت في باريس.
وفي تلك السنوات، لم يكن هناك عداء لنا مثل الأن. ولم يخبرنا أحد بأننا إرهابيين بينما كان يعرف البيت الأبيض ذلك وكنا على اتصال معهم. تم تفجير مبني حزب الجمهورية الإسلامية من هو الشخص الذي قام بالتفجيرفي إيران، ومن الذي إغتال رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء في الحكومة كانوا يعرفون جيدا من مسبب ذلك ولكنهم لم يقولوا عنا إرهابيين. وكانوا يعرفون جيدا بما فيه الكفاية أن في فترة وقف إطلاق النار التي أعلنها خاتمي كوزير للثقافة والإرشاد أن زمره مجاهدي خلق قتلت 11 شخصا من المسؤولين وأصحاب السلطة في الحكومة .


عباس داوري: (جلسة سرية) هل سمعت الأخبار ؟ ضابط المخابرات العراقية: ماهي أخبار الانتخابات؟ داوري: ما يسمى الانتخابات ضابط المخابرات العراقية : من هو محمود كاشاني ؟ داوري: ذلك الشخص الذي كان نائبا للخميني منذ سنتين في محكمة العدل الدولية (لاهاي). ضابط المخابرات العراقية : لاهاي لاهاي ؟ داوري : هناك ضرب اثنين من القضاة إذا هو سيد آبو القاسم كاشاني اية الله كافي الذي كان في زمن محمد مصدق .
المتحدث: واحدة من أقدم الوثائق فيلم زمره مجاهدي خلق حول الانتخابات البرلمانية لمجلس الشوري الإسلامي. ويقول : ضابط الامن العراقي البارحة نحو مليوني صوت صوتوا في يوم الانتخابات لفخر الدين حجازي و 1 مليون لرفسنجاني. ضابط الإستخبارات العراقية : ماهي أخبار الإنتخابات ؟ نائب مجاهدي خلق : أكثر من 30/100 من الناس صوتوا ربما القوات العراقية التي طردتها قد صوتت أيضا .
ضابط الإستخبارات العراقية : صوت أكثر الشعب الإيراني . نائب مجاهدي خلق : كل نتائج الإنتخابات سرية ولايعلنونها. المتحدث: وفقا للوثائق الموجودة، عقد هذا الاجتماع قبل ستة أشهر من بدء الحرب وفي المرحلة السياسية من زمره مجاهدي خلق الإيرانية، لأنه تم انتخاب فخر الدين حجازي لأول مرة في طهران في أول دورة لمجلس الشوري الإسلامي في فبراير من عام 1980م وكان في طليعة المنتخبين واستهشد رجائي في عام 1982م على هذا الأساس، ماذا يمكن أن يكون هدف اجتماع زمره مجاهدي خلق مع بغداد قبل ستة أشهر من الحرب؟ رامين دارمي، عضو سابق في المجاهدين لمدة 11 عاما – أعتقد أن مسعود هو ابن صدام نفسه.


المتحدث: تشير الإجتماعات السرية إلى أن العلاقات السرية بين صدام حسين ومسعود كانت عميقة جدا ووطيدة، إلي درجة أن مسعود كان يشتكي بسهولة من رئيس وكالة الإستخبارات العراقية ويعتبر قسم مسعود رجوي وثيقة تاريخية في تلك الجلسات . رجوي: ولكن عن نفسك بصفتكم (ممثل) الرئيس صدام حسين. .. الحمد الله هو مدير دائرة الاستخبارات والأمن العراقية التي ليس لديها هاتف. نحن لا نعرف حتي منزله. لا يمكننا أن نذهب إليه. لذلك علينا أن تقول لإخواننا، مهدي، علي رضا ألا تعرف أين هو (الملازم) صابر؟ الشئ الوحيد الذي لاتعرفه دائرة الاتصالات والاستخبارات (وكالة المخابرات)و ليس لديها أي معلومات هو (الموقع الخاص بك). وإلا أنا أتيت بنفسي إليك .
هذا الكثير الذي أقوله بصرف النظر عن عدم رغبتي في قوله هو من أجل تعزيز التفاهم بين الطرفين. حتي نعرف ماذا علينا أن نفعل هل تريدني أن أقسم لك ألايوجد بين العرب والعجم صديق وشقيق (لن تجد صديق وشقيقا بين العرب والعجم أقرب من مجاهدي خلق لكم وأنا أقول هذا بعد 5سنوات ولم أرد أن أقول ذلك لماذا تتعاملون هكذا مع أصدقائكم مالم أريد إعطاء رقم هاتفك لرفسنجاني ؟
خودابنده: مسعود وقادة منظمتنا كانوا يعرفون تماما ما كانوا يفعلونه. فقط كانوا يتعثرون تدريجيا. وكل القضايا من الذهاب إلى العراق والعمل مع أمريكا كانت متوقعة من قبل وفي خطة العمل، لم يكن هناك بحاجة لاتخاذ إجراء ات. فقد تم التخطيط لكل الأمور وانتظار فرصة وعذر. المتحدث: أحد أهم مطالب نظام صدام حسين من مجاهدي خلق جمع المعلومات من الخطوط الأمامية في الحرب الإيرانية العراقية . داوري: (جلسة سرية) لدي بعض الأخبار الجديدة. عباس الذي كان يريد أن يكون أعلى قائد في الحرس الثوري الإسلامي في المنطقة الغربية في طهران لبعض الوقت وعقد اجتماعات مختلفة مع رؤساء النظام. بالأمس، مع الله كريمى، قائد مقر النجف، وصل إلى سهل شيلر.
وبالإضافة إلى ذلك، جاء العديد من القادة الآخرين أيضا إلى منطقة شيلر. ومن بينهم خادمي و العم حاتم ونان كلي أحد قادة قاعدة النجف 2 وكذلك قائد جيش المدفعية السوداء الثاني في النجف. والقضية التالية هي قوات مقر الصراط المستقيم التابع للحرس الثوري الذي يقع مقره الأصلي في الجنوب ويتألف من لواء وعدة كتائب متمركزة الآن في منطقتي بانه وشمال غرب البلاد. وتتعلق القضية التالية بزيارة العقيد السماواتي، قائد اللواء 14 من الفرقة الحادية والثمانين، الذي زار الخط الأمامي لقصر الشاه. خدابنده: قبل بدء الكفاح المسلح، أقاموا إتصالات وعلاقات ولم يكن أحد يعرف بسفر مسعود رجوي وعباس داوري قبل عام 1982م.
السير محسن هاشمي: عضو سابق لمدة 20 عاما: كان مسعود رجوي قريبا جدا من صدام حسين إلي درجة أن صدام حسين نفسه كان يعتبر أن الخدمات التي تقدمها مجاهدي خلق قيمة جدا بحيث أن رئيس جهاز الاستخبارات العراقية اعتذر بسبب التقصير أثناء زيارة رجوي لصدام حسين خلال أحداث ما بعد احتلال الكويت . الجلسة السرية لسيهبد صابر الدوري: أعرف أنني أخطأت خطأًَ كبيراً في حق الشقيق مسعود رجوي، لكن أمرين لم ينسيا، أحدهما حسن النية والشعور الأخوي. نحن لن نجد أي نوع من الصداقة بين العجم والعرب، مثل مجاهدي خلق، في نظام صدام. مسعود رجوي: أقسم بالله أنك لن تجد أي صداقة بين العرب والعجم .
هاشمي : نحن لم نفهم كان صدام مسعود أو العكس بسبب تشابههم من بعضهم البعض الأخر. خدا بنده: كخبرة تاريخية، عليك أن تدفع ثمنها. بالنسبة للمستقبل، أظهر كيف يمكنك، تحت راية الإسلام، بيع الثورة، الوطن و الذهاب إلى ذروة الخيانة .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى