اطلب من جميع مؤسسات حقوق الانسان اطلاق سراح اخي

قالت اخت فريدون برورش من اعضاء فرقه رجوي :لقد آذيتُ و عائلتي من ابتعاد عن اخي و اطلب من جميع مؤسسات حقوق الانسان افراج اخي فريدون من مخالب فرقة مخوف رجوي و ساحاول حتي نهاية حياتي من اجل اطلاق سراح اخي و قالت :و اُسراخي في عملية مرصاد في في منطقة اسلام آباد في حرب المفروضه و بعد عدة سنوات اخبرنا ان فريدون يعيش في العراق و في معسكر اشرف مقر فرقة رجوي .


نحن ذهبنا الي العراق في عام 2003 امام ابواب اشرف مع امنا و اخواتنا لزيارة اخي و اخبرتنا ان فريدون لان ينتظركم امام باب الحراسه .عندما راينا فريدون مع وجه الضعيف و الهزيل بدأت امي بالبكاء و تعانق فريدون لكن المرتزقة رجوي كانوا غاضبين و هددو بفصلها عنا .
و قالت اصيب امي بسكته دماغية بعد هذه الايام و سقطت في الفراش حتي الموت .


و في الختام كتبت فريده برورش رسالة الي الرئيس الجمهورية آلبانيا و مندوب عالي المفوضية السامية للامم المتحدة لشوؤن اللاجئين في آلبانيا :
السيد إيلير ميتا
عزيزي الرئيس الجمهورية آلبانيايي
أنا فريدة ، أخت فريدون ، التي اسير في فرقة رجوي منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً والآن في ألبانيا.
تم أسر أخي ، في عام 1988 ، من قبل جنود العراقيين خلال حرب النظام العراقي مع إيران. لم يكن لدينا أي أخبار عنه وبقائه حتى بعد سنوات عديدة من محاولة مقابلة أخي ، الذي للأسف لم يسمح لنا بزيارة عائلاتنا ، لم أسمع من أخي أكثر من ذلك.
لذا ، أطلب من هذا المسؤول المشرف إصدار أمر حتى أتمكن زيارةأخي فريدون بعد عدة سنوات من الغياب.
مع كل الاحترام الواجب
فريده برورش

الوسوم

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق