تحالف مخجل مجاهدي خلق و صدام حسين في القبض الاسير علي حرب العراق و ايران

عادت المجموعة الاولي من السجناء الايرانيين في العراق الي ايران في 26 آغسطس(مرداد) .
مع بداية مناقشة تبادل الاسري الحرب و هزيمة مسعود رجوي في المرحلة العسكرية و بسبب هذه الهزيمة هو غير قادر علي استيعاب و استنبدال القوات المفقوده ،حاول استخدام اسري الحرب كبديل هذه القوات و انتقالهم الي معسكر اشرف .لهذا السبب تم تشكيل لجنة من عباس داوري ،مهدي ابريشم جي ، ابراهيم ذاكري و مهدي برائي من قبل فرقه مع تحالف بالقوات العراقية و بادر الي انجاز وعدة سفر الي اوروبا لاسرائ الحرب الذين في الضغوط النفسانية و خدعوا و نقلوا مناسر صدام الي اسر رجوي .


الاسرائ الذين في ايام الاسر كاتب الرسالة لعائلاتهم الان في معسكر اشرف و فرقة رجوي محروم من اي اتصال او كتابة رسالة و هم في ضغوط الجسماني و نفساني و طالب الانفصال من الفرقة و بعد الكثير من الصعوبة قادر الي انفصال من فرقة مجاهدي خلق و الان بعضهم يقيمون في اوروبا بعد مر سنوات و علي الرغم من الضغوط المالية و السياسية و حرمان من ابسط حقوق الانسان فانهم يكشفون من طبيعة اللاانسانية فرقة رجوي .لا شك تحالف صدام و رجوي في خداع بعض اسري الحرب لن ينسي ابداً.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى