حضور الحميم عائلة افضلي في مكتبة جمعية النجاة كرمانشاه

في حضور عائلة افضلي في مكتب جمعية النجاة

قال السيداردشير افضلي اخ مسعود افضلي منم اعضاء الاسير في فرقة رجوي : نحن ذهبنا الي العراق في معسكر اشرف لزيارة اخينا . رأينا اخي كان يسيطر من جانب عدة نفرات و هم تحدث معنا بدل منه و تقرربدلاً منه و كان يغسل دماغه .

اضاف السيد افضلي:في سنة 1367ه.ش. هو في 18 عاماًمن عمره و اختطف من جانب فرقه مجاهدي خلق في عملية مرصاد و الآن بعد مرور 30سنه اخي مازال في اسارة فرقه رجوي .ليس له اي شعور لعائته .

و وضح احد زملائه من هذا السناريو : عندما عضواً من الفرقه يريد ان يزور عائلتة ،الفرقه يستعدون الشخص لزيارة عائلية لانه اذا اذخل في العواطف العائلية يعتبر منقطع . في الواقع قادة مجاهدي خلق لاقيمة لاعضاء او حتي لمقتولينهم في العراق و لكن قادة الفرقه يفكرون في حياتهم و يريدون استغلال افراد الفرقة في جهة منافعهم ومصالحهم الشخصية.

انا اسأل من اخي ان يفكر لحظةً هل يوجد في هذه الفرقه فائدة للشعب و الوطنه

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى