انا لم أر ابني لمدة تسعة وعشرين عاماً

حضور السيدة منتهي زهرايي ، ام مصطفي قاعدي ، اسير في فرقة رجوي في مكتب جمعية النجاة
سافرت السيدة زهرايي مع العديد من المشاكل الي العراق لزيارة ابنه و قالت :انا لم أره ابني لمدة تسعة و عشرين عاماً .
في الواقع رجوي ظالم و الظلم التي ارتكبها رجوي و قادته مع الاباء و الامهات لم ترتكب احداً انا أر ابني لسنوات عديدة .لماذا؟؟؟؟؟


لعنةالله علي رجوي و قادته . عندما ذهبنا الي العراق امام معسكر اشرف و ليبريتي ،كانوا يقولون اشياء سيئه لنا و نحن كنا نقول :نريد زيارة اطفالنا و اجاب لنا ،ليس لديك اطفال هنا!!!!!!
اتمني ان سيفصل ابني عن فرقة مخوف مجاهدي خلق و اتمني ان ازور طفلي قبل موتي و اتمني ان تعود ابني الي عناقتي .آمل ذلك اليوم .

جمعية النجاة محافظة مركزي(اراك)

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى