زلزال بم و استغلال زمره خلق منها

بعد وقوع زلزال في المدينه الاثرية (بم)في ايران مصادف كانون الاول عام 2003م اجتمعت مريم في اليوم التالي مع كبار الزمره في اوروبا للوصول الي سبل ترشدهم لكيفيةجني الاموال واستغلال هذا الزلزال .


والسويد هي الدولة الاولي التي كشف عن هذا الاحتيال .وفي امريكا قامت زمرة مجاهدي خلق و باستتار بواسطة مؤسسة مزيفة لجني الاموال ، وفي كانون الثاني عام2004م وحسب الظاهر هذه الاموال تذهب الي ضحايا زلزال بم .
و في البدءساند الصليب الاحمر الامريكي هذه الخطوه وكما ان من المقرر ان يلقي ريتشارد برل رئيس الهيئة السياسيه للدفاع المدني في البتتاغون خطابا وسحب الصليب الاحمر دعمه بعدما اطلع بان هذه القضيه وراءها زمره مجاهدي خلق لكن ،برد لم يتردد من الذهاب الي هناك والقاء الخطاب وبعد ذلك ادعي بانه لاعلم له بوجود الزمره وراء هذا البرنامج.
مجاهدي خلق ضالعة في اثاره مشاعر العالم .زمره مجاهد ي خلق فرقة الارهابية الطائفية وليست ارواح الناس اية قيمة لديهم بل بالعكس هي اداة للتظلم وكسب الدعم المادي من الدول .
وزمره خلق حليف اية جماعة التي تسطتع يساعدها في اعمال الارهابيه.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى